لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

" من توضأ وتمندل كتبت له حسنة، ومن توضأ ولم
يتمندل كتبت له ثلاثون " (1) ولما عن بعض الأخبار من أنه يكتب للمتوضي الثواب
ما دام بلله باقيا (2). ولكن أقصاهما استحباب إبقاء البلل، لا كراهة التمندل، كما لا
يخفى. إلا أن يتسامح في المكروهات كالمستحبات، وكان في فتوى المشهور كفاية في
ذلك، وإلا كان في أخبار كثيرة تمندل الإمام (عليه السلام) بخرقة أو بقميصه، أو أنه لا بأس
بالتمندل... وغير ذلك (3) مما دل على عدم الكراهة، بل على الاستحباب. هذا مع
إمكان حملها على ما لا ينافي كراهته أو استحباب إبقاء البلل. فراجع وتأمل.

(و) يكره أيضا (الاستعانة) ولو بأن يقبل إعانة الغير وإن لم يطلبها، لغير
واحد من الأخبار الدالة على أن النبي (صلى الله عليه وآله) أو الإمام (عليه السلام) لا يحب ذلك (4). وهي في
الدلالة على الكراهة أظهر من خبر الوشاء المتضمن لإسناد الإمام (عليه السلام) الوزر إلى
نفسه الشريفة لو قبل الإعانة (5) على الحرمة، لوضوح أن الكراهة بالنسبة إلى
جنابه كالوزر، كيف؟ وحسنات الأبرار سيئات المقربين.

ولا ينافي كراهتها دلالة بعض الأخبار على قبوله الإعانة (6) لكون الفعل
يمكن معه أن يقع على بعض الوجوه الراجحة وإن كان ذاتا مكروها.


(1) بحار الأنوار 80 / 330 باب التولية والاستعانة والتمندل / ح (4) و (5)، والوسائل 1 / 474 ب (45) من
أبواب الوضوء / ح (5).

(2) لم أجده في المصادر الروائية وانما استدل بهذا المضمون الشيخ الأنصاري (قدس سره) في كتاب الطهارة 2 / 445
ولم يبين مستنده. هذا وقد استدل صاحب الجواهر (قدس سره) بما قيل إنه يدل على كتابة الثواب للانسان ما دام
الوضوء بدعوى استفادة استحباب عدم إزالة آثار الوضوء من هذه الأخبار. لاحظ جواهر الكلام
2 / 347.

(3) انظر الوسائل 1 / 473 ب (45) من أبواب الوضوء.

(4) الوسائل 1 / 476 ب (47) من أبواب الوضوء / ح (3) و (2).

(5) الوسائل 1 / الباب المتقدم / ح (1).

(6) الوسائل 1 / 391 ب (15) من أبواب الوضوء / (8).

/ 315