لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

(ويحرم التولية) في الوضوء ولو في بعضه تشريعا، ولا يجزي بلا خلاف، بل
عن المعتبر (1) والمنتهى (2) أنه قول علمائنا أجمع، لظهور الخطاب في المباشرة، وعدم
قرينة على إرادة الأعم منها ومن التسبيب، لانسباقها من إطلاقه ولو قيل بعدم
وضعه لخصوصها. ولو سلم عدم إنسباقها، فلا أقل من أنها القدر المتيقن من
الإطلاق، ولن ينهض دليل على إرادة الأعم. هذا إذا كانت التولية بنحو التسبيب.

وأما إذا كانت بنحو الوكالة والنيابة عن المكلف بالوضوء، فظهور الخطاب
في المباشرة وإن كان لا يأبى عنها إذا كان هناك دليل دل على أن مباشرته المستفادة
من الخطاب أعم من مباشرته الحقيقية والتنزيلية، إلا أنه لا دليل هاهنا يخص
المقام، ولا يعم غير المقام وإن ورد في غير مقام، كما في الحج وأفعاله (3)، والصلاة (4)،
الصيام (5)، دليل لا يعم غيرها.

ثم إن قضية إعتبار المباشرة لذلك وإن كان سقوط الوضوء عند عدم التمكن
منها، وعدم جواز التولية أصلا، إلا أن الاجماع قام على عدم سقوطه، ووجوب
التولية في ما يتعذر بل يتعسر فيه المباشرة. ولولا قيامه لما كان وجه لما عن المعتبر
من الاستدلال على وجوبها، بأنها توصل إلى الطهارة بقدر الممكن (6)، لعدم دليل


(1) المعتبر 1 / 162.

(2) منتهى المطلب 2 / 132.

(3) انظر أبواب النيابة في الحج في الوسائل 11 / 163 - 210، وأيضا الوسائل 14 / 74 ب (17) من أبواب
رمي جمرة العقبة وص 138 ب (29) من أبواب الذبح، وغيرها.

(4) لاحظ الوسائل 8 / 276 ب (12) من أبواب قضاء الصلوات.

(5) لاحظ الوسائل 10 / 329 ب (23) من أبواب احكام شهر رمضان.

(6) المعتبر 1 / 162.

/ 315