معالم الفتن (جزء 2) نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معالم الفتن (جزء 2) - نسخه متنی

سعید ایوب

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



ولكن الرياح جاءت بما لا تشتهي السفن. صحيح أن هناك من هاجر إلى معاوية
وكان الدافع إلى هجرتهم الحصول على الأموال. وليس الاقتناع بما يقول،
ولكن الأهم أن أهل البصائر فارقوه بعد أن عرفوه. يقول أمير المؤمنين له في
رسالة أثناء تلك الحملة الإعلامية: وأرديت (1) جيلا من الناس كثيرا (2).



خدعتهم بغيك (3). وألقيتهم في موج بحرك تغشاهم الظلمات. وتتلاطم بهم
الشبهات. فجاروا (4). عن وجهتهم (5). ونكصوا على أعقابهم. وتولوا على
أدبارهم. وعولوا على أحسابهم (6). إلا من فاء من أهل البصائر. فإنهم فارقوك
بعد معرفتك. وهربوا إلى الله من موازرتك. إذ حملتهم على الصعب. وعدلت
بهم عن القصد، فاتق الله يا معاوية في نفسك. وجاذب الشيطان قيادك. فإن
الدنيا منقطعة عنك. والآخرة قريبة منك " (7).




3 - الإعلام العلوي



كان من نتائج التشكيك الأموي بروز أسئلة لا بد أن يجيب عليها الإمام
وحده وليس أحدا غيره. سأله بعض أصحابه: كيف دفعكم قومكم عن هذا
المقام وأنتم أحق به؟ فقال: أما الاستبداد (8) علينا بهذا المقام. ونحن الأعلون
نسبا والأشدون بالرسول صلى الله عليه وسلم نوطا (9).



(1) أرديتهم / أهلكتهم.


(2) جيلا من الناس / أي صنفا من الناس.


(3) الغي / الضلال.


(4) وجاروا / أي عدلوا عن القصد.


(5) ووجهتهم / يقال: هذا وجهه الرأي، أي هو الرأي بنفسه.


(6) أي لم يعتمدوا على الدين وإنما أردتهم الحمية ونخوة الجاهلية فأخلدوا إليها وتركواالدين.


(7) ابن أبي الحديد 767 / 4.


(8) الاستبداد بالشئ / التفرد به.


(9) النوط / الالتصاق.



59


/ 467