إحیاء علوم الدین جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إحیاء علوم الدین - جلد 7

أبوحامد محمد بن محمد غزالی الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید


إذ آتاه الله جميع ذلك، و هو رجل أمي لميمارس العلم، و لم يطالع الكتب، و لم يسافرقط في طلب علم، و لم يزل بين أظهر الجبال منالأعراب يتيما ضعيفا مستضعفا، فمن أين حصلله محاسن الأخلاق و الآداب، و معرفة مصالحالفقه مثلا فقط، دون غيره من العلوم، فضلاعن معرفة الله تعالى و ملائكته و كتبه، وغير ذلك من خواص النبوة، لو لا صريح الوحي،و من أين لقوة البشر الاستقلال بذلك، فلولم يكن له إلا هذه الأمور الظاهرة لكان فيهكفاية، و قد ظهر من آياته و معجزاته ما لايستريب فيه محصل، فلنذكر من جملتها مااستفاضت به الأخبار، و اشتملت عليه الكتبالصحيحة، إشارة إلى مجامعها من غير تطويلبحكاية التفصيل، فقد خرق الله العادة علىيده غير مرة،[1]


إذ شق له القمر بمكة


لما سألته قريش آية،[2] و أطعم النفرالكثير في منزل جابر،[3] و في منزل أبيطلحة، و يوم الخندق، و مرة[4] أطعم ثمانينمن أربعة أمداد شعير و عناق، و هو من أولادالمعز، فوق العتود، و مرة[5] أكثر من ثمانينرجلا من أقراص شعير حملها أنس في يده، ومرة[6] أهل الجيش من تمر يسير ساقته بنتبشير في يدها، فأكلوا كلهم حتى شبعوا منذلك و فضل لهم‏




((بيان معجزاته))


[1] حديث انشقاق القمر: متفق عليه من حديثابن مسعود و ابن عباس و أنس‏


[2] حديث إطعام النفر الكثير في منزل جابر:متفق عليه من حديثه‏


[3] حديث إطعامه النفر الكثير في منزل أبيطلحة: متفق عليه من حديث أنس‏


[4] حديث إطعامه ثمانين من أربعة أمدادشعير و عناق: الاسماعيلى في صحيحه و منطريقه البيهقي في دلائل النبوة من حديثجابر و فيه انهم كانوا ثمانمائة أوثلاثمائة و هو عند خ دون ذكر العدد و فيرواية أبي نعيم في دلائل النبوة و هم ألف‏


[5] حديث إطعامه أكثر من ثمانين رجلا منأقراص شعير حملها أنس في يده: م من حديث أنسو فيه حتى فعل ذلك بثمانين رجلا ثم أكلالنبي صلّى الله عليه وسلّم بعد ذلك و أهلالبيت و تركوا سؤرا و في رواية لأبي نعيمفي الدلائل حتى أكل منه بضع و ثمانون رجلاو هو متفق عليه بلفظ و القوم سبعون أوثمانون رجلا


[6] حديث إطعامه أهل الجيش من تمر يسيرساقته بنت بشير في يدها- الحديث: البيهقيفي دلائل النبوة من طريق ابن إسحاق حدثناسعيد بن ميناء عن ابنة بشير بن سعد وإسناده جيد

/ 161