إحیاء علوم الدین جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إحیاء علوم الدین - جلد 7

أبوحامد محمد بن محمد غزالی الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[1] و نبع الماء من بين أصابعه عليه السلام،فشرب أهل العسكر كلهم و هم عطاش، و توضئوامن قدح صغير ضاق عن أن يبسط عليه السلاميده فيه،[2] و إهراق عليه السلام وضوءه فيعين تبوك، و لا ماء فيها و مرة أخرى في بئرالحديبية فجاشتا بالماء، فشرب من عين تبوكأهل الجيش و هم ألوف حتى رووا، و شرب من بئرالحديبية ألف و خمسمائة و لم يكن فيها قبلذلك ماء

و أمر عليه السلام عمر بن الخطاب رضى اللهعنه،[3] أن يزود أربعمائة راكب من تمر

كان في اجتماعه، كربضة البعير و هو موضعبروكه فزودهم كلهم منه، و بقي منهفحبسه‏[4] و رمى الجيش بقبضة من تراب فعميتعيونهم، و نزل بذلك القرءان في قوله تعالىوَ ما رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَ لكِنَّالله رَمى‏

[5] و أبطل الله تعالى الكهانة بمبعثه صلّىالله عليه وسلّم‏

[1] حديث نبع الماء من بين أصابعه فشرب أهلالعسكر و هم عطاش و توضئوا- الحديث: متفقعليه من حديث أنس في ذكر الوضوء فقط و لأبينعيم من حديثه خرج إلى قبا فأتى من بعضبيوتهم بقدح صغير و فيه ثم قال هلم إلىالشرب قال أنس بصر عينى نبع الماء من بينأصابعه و لم يرد القدح حتى رووا منه واسناده جيد و للبزار و اللفظ له و الطبرانيفي الكبير من حديث ابن عباس كان في سفرفشكا أصحابه العطش فقال ائتوني بماء فأتوهبإناء فيه ماء فوضع يده في الماء فجعلالماء ينبع من بين أصابعه- الحديث.

[2] حديث إهراقه وضوءه في عين تبوك و لا ماءفيها و مرة أخرى في بئر الحديبية فجاشتابالماء- الحديث م من حديث معاذ بقصة عينتبوك و من حديث سلمة بن الاكوع بقصة عينالحديبية و فيه فاما رعا و أما بصق فيهافجاشتا- الحديث: و للبخاري من حديث البراءانه توضأ و صبه فيها و في الحديثين معاانهم كانوا أربعة عشر مائة و كذا عند خ منحديث البراء و كذلك عندهما من حديث جابر وقال البيهقي انه الاصح و لهما من حديثهأيضا ألف و خمسمائة و لمسلم من حديث ابنأبي أو في ألف و ثلاثمائة

[3] حديث أمر عمر أن يزود أربعمائة راكب منتمر كان كربضة البعير- الحديث: أحمد منحديث النعمان بن مقرن و حديث دكين بن سعيدباسنادين صحيحين و أصل حديث دكين عند أبيداود مختصرا من غير بيان لعددهم‏

[4] حديث رميه الجيش بقبضة من تراب فعميتعيونهم- الحديث: م من حديث سلمة بن الاكوعدون ذكر نزول الآية فرواه ابن مردويه فيتفسيره من حديث جابر و ابن عباس‏

[5] حديث إبطال الكهانة بمبعثه: الخرائطيمن حديث مرداس بن قيس الدوسي قال حضرتالنبي صلّى الله عليه وسلّم و ذكرت عندهالكهانة و ما كان من تغييرها عند مخرجهالحديث و لأبي نعيم في الدلائل من حديث ابنعباس في استراق الجن السمع فيلقونه علىأوليائهم فلما بعث محمد صلّى الله عليهوسلّم دحروا بالنجوم و أصله عند خ بغير هذاالسياق‏

/ 161