إحیاء علوم الدین جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إحیاء علوم الدین - جلد 7

أبوحامد محمد بن محمد غزالی الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
توضیحات
افزودن یادداشت جدید


فعدمت، و كانت ظاهرة موجودة،[1] و حن الجذعالذي كان يخطب إليه لما عمل له المنبر حتىسمع منه جميع أصحابه مثل صوت الإبل فضمهإليه فسكن،[2] و دعا اليهود إلى تمنى الموتو أخبرهم بأنهم لا يتمنونه فحيل بينهم وبين النطق بذلك، و عجزوا عنه، و هذا مذكورفي سورة يقرأ بها في جميع جوامع الإسلام،من شرق الأرض إلى غربها يوم الجمعة جهراتعظيما للآية التي فيها


و أخبر عليه السلام بالغيوب‏.


[3] و أنذر عثمان بأن تصيبه بلوى بعدهاالجنة،[4] و بأن عمارا تقتله الفئةالباغية،[5] و أن الحسن يصلح الله به بينفئتين من المسلمين عظيمتين‏[6] و أخبر عليهالسلام عن رجل قاتل في سبيل الله أنه منأهل النار، فظهر ذلك بأن ذلك الرجل قتلنفسه، و هذه كلها أشياء إلهية لا تعرفالبتة بشي‏ء من وجوه تقدمت المعرفة بها،لا بنجوم و لا بكشف، و لا بخط و لا بزجر،لكن بإعلام الله تعالى له و وحيه إليه‏


[7] و اتبعه سراقة بن مالك فساخت قدما فرسهفي الأرض‏،


و اتبعه دخان حتى استغاثه فدعا له فانطلقالفرس، و أنذره بأن سيوضع في ذراعيه سواراكسرى فكان كذلك‏




[1] حديث حنين الجذع: خ من حديث جابر و سهلبن سعد


[2] حديث دعا اليهود إلى تمنى الموت وأخبرهم بانهم لا يتمنونه- الحديث: خ منحديث ابن عباس لو أن اليهود تمنوا الموتلماتوا- الحديث: و للبيهقي في الدلائل منحديث ابن عباس لا يقولها رجل منكم إلا غصبريقه فمات مكانه فأبوا أن يفعلوا- الحديثو اسناده ضعيف‏


[3] إخباره بأن عثمان تصيبه بلوى بعدهاالجنة: متفق عليه من حديث أبي موسىالأشعري‏


[4] حديث إخباره بأن عمارا تقتله الفئةالباغية: م من حديث أبي قتادة و أم سلمة و خمن حديث أبي سعيد


[5] حديث إخباره أن الحسن يصلح الله به بينفئتين من المسلمين عظيمتين: خ من حديث أبيبكرة


[6] حديث إخباره عن رجل قاتل في سبيل اللهأنه من أهل النار: متفق عليه من حديث أبيهريرة و سهل بن سعد


[7] حديث اتباع سراقة بن مالك له في قصةالهجرة فساخت قدما فرسه في الأرض- الحديث:متفق عليه من حديث أبي بكر الصديق‏

/ 161