إحیاء علوم الدین جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إحیاء علوم الدین - جلد 7

أبوحامد محمد بن محمد غزالی الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

لأن الدرهم الذي له هو يستحق حفظه، كمايستحق صاحب الألف حفظ الألف، و لا سبيلللمصير إلى ذلك، فأما إذا كان فوات المالبطريق هو معصية كالغصب، أو قتل عبد مملوكللغير، فهذا يجب المنع منه، و إن كان فيهتعب ما، لأن المقصود حق الشرع، و الغرض دفعالمعصية، و على الإنسان أن يتعب نفسه فيدفع المعاصي كما عليه أن يتعب نفسه في تركالمعاصي و المعاصي كلها في تركها تعب، وإنما الطاعة كلها ترجع إلى مخالفة النفس،و هي غاية التعب، ثم لا يلزمه احتمال كلضرر، بل التفصيل فيه كما ذكرناه من درجاتالمحذورات التي يخافها المحتسب و قد اختلفالفقهاء في مسألتين، تقربان من غرضناإحداهما: أن الالتقاط هل هو واجب، و اللقطةضائعة، و الملتقط مانع من الضياع و ساع فيالحفظ، و الحق فيه عندنا أن يفصل و يقال: إنكانت اللقطة في مواضع لو تركها فيه لم تضع،بل يلتقطها من يعرفها، أو تترك كما لو كانفي مسجد، أو رباط، يتعين من يدخله و كلهمأمناء، فلا يلزمه الالتقاط، و إن كانت فيمضيعة نظر، فإن كان عليه تعب في حفظها، كمالو كانت بهيمة و تحتاج إلى علف و إصطبل،فلا يلزمه ذلك، لأنه إنما يحب الالتقاطلحق المالك، و حقه بسبب كونه إنسانامحترما، و الملتقط أيضا إنسان، و له حق فيأن لا يتعب لأجل غيره، كما لا يتعب غيرهلأجله، فإن كانت ذهبا أو ثوبا أو شيئا لاضرر عليه فيه إلا مجرد تعب التعريف، فهذاينبغي أن يكون في محل الوجهين، فقائل يقول:

التعريف و القيام بشرطه فيه تعب، فلا سبيلإلى إلزامه ذلك، إلا أن يتبرع فيلتزم طلباللثواب، و قائل يقول: إن هذا القدر منالتعب مستصغر بالإضافة إلى مراعاة حقوقالمسلمين، فينزل هذا منزلة تعب الشاهد فيحضور مجلس الحكم، فإنه لا يلزمه السفر إلىبلدة أخرى، إلا أن يتبرع به، فإذا كان مجلسالقاضي في جواره لزمه الحضور، و كان التعببهذه الخطوات لا يعد تعبا في غرض إقامةالشهادة، و أداء الأمانة، و إن كان فيالطرف الآخر من البلد، و أحوج إلى الحضورفي الهاجرة و شدة الحر، فهذا قد يقع في محلالاجتهاد و النظر، فإن الضرر الذي ينالالساعي في حفظ حق الغير له طرف في القلة لايشك في أنه لا يبالي به و طرف في الكثرة، لايشك في أنه لا يلزم احتماله، و وسط يتجاذبهالطرفان‏

/ 161