إحیاء علوم الدین جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إحیاء علوم الدین - جلد 7

أبوحامد محمد بن محمد غزالی الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید


و منها: كلام القصاص و الوعاظ


الذين يمزجون بكلامهم البدعة، فالقاص إنكان يكذب في أخباره فهو فاسق، و الإنكارعليه واجب، و كذا الواعظ المبتدع يجبمنعه، و لا يجوز حضور مجلسه، إلا على قصدإظهار الرد عليه. إما للكافة إن قدر عليه،أو لبعض الحاضرين حواليه فإن لم يقدر فلايجوز سماع البدعة، قال الله تعالى لنبيهفَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فيحَدِيثٍ غَيْرِهِ


و مهما كان كلامه مائلا إلى الأرجاء، وتجرئه الناس على المعاصي، و كان الناسيزدادون بكلامه جراءة، و بعفو الله وبرحمته وثوقا يزيد بسببه رجاؤهم على خوفهمفهو منكر، و يجب منعه عنه، لأن فساد ذلكعظيم، بل لو رجح خوفهم على رجائهم، فذلكأليق و أقرب بطباع الخلق، فإنهم إلى الخوفأحوج، و إنما العدل تعديل الخوف و الرجاءكما قال عمر رضى الله عنه، لو نادى مناديوم القيامة، ليدخل النار كل الناس إلارجلا واحدا لرجوت أن أكون أنا ذلك الرجل، ولو نادى مناد ليدخل الجنة كل الناس إلارجلا واحدا لخفت أن أكون أنا ذلك الرجل، ومهما كان الواعظ شابا متزينا للنساء فيثيابه، و هيئه كثير الأشعار و الإشارات والحركات، و قد حضر مجلسه النساء، فهذاالمنكر يجب المنع منه فإن الفساد فيه أكثرمن الصلاح، و يتبين ذلك منه بقرائنأحواله، بل لا ينبغي أن يسلم الوعظ إلا لمنظاهره الورع، و هيئته السكينة و الوقار، وزيه زي الصالحين، و إلا فلا يزداد الناس بهإلا تماديا في الضلال و يجب أن يضرب بينالرجال و النساء حائل يمنع من النظر، فإنذلك أيضا مظنة الفساد، و العادات تشهدلهذه المنكرات، و يجب منع النساء من حضورالمساجد للصلوات و مجالس الذكر إذا خيفتالفتنة بهنّ، فقد منعتهنّ عائشة رضى اللهعنها، فقيل لها إن رسول الله صلّى اللهعليه وسلّم ما منعهنّ من الجماعات، فقالت.لو علم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم‏[1]ما أحدثن بعده لمنعهن و أما اجتياز المرأةفي المسجد مستترة فلا تمنع منه، إلا أنالأولى أن لا تتخذ المسجد مجازا أصلا، وقراءة القرّاء بين يدي الوعاظ مع التمديدو الألحان على وجه يغير نظم القرءان‏




[1] حديث عائشة لو علم رسول الله صلّى اللهعليه وسلّم ما أحدثن أي النساء من بعدهلمنعهن المساجد متفق عليه‏


/ 161