منكرات الشوارع‏ - إحیاء علوم الدین جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إحیاء علوم الدین - جلد 7

أبوحامد محمد بن محمد غزالی الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید


الإنكار فيها، فإنها مفسدة للعقود، و كذافي الربويات كلها و هي غالبة و كذا سائرالتصرفات الفاسدة


و منها: بيع الملاهي‏.


و بيع أشكال الحيوانات المصورة في أيامالعيد، لأجل الصبيان فتلك يجب كسرها، والمنع من بيعها كالملاهى، و كذلك بيعالأواني المتخذة من الذهب و الفضة و كذلكبيع ثياب الحرير و قلانس الذهب و الحرير،أعنى التي لا تصلح إلا للرجال أو يعلمبعادة البلد أنه لا يلبسه إلا الرجال، فكلذلك منكر محظور، و كذلك من يعتاد بيعالثياب المبتذلة المقصورة، التي يلبس علىالناس بقصارتها و ابتذالها و يزعم أنهاجديدة فهذا الفعل حرام و المنع منه واجب، وكذلك تلبيس انخراق الثياب بالرفو، و مايؤدى إلى الالتباس، و كذلك جميع أنواعالعقود المؤدية إلى التلبيسات، و ذلك يطولإحصاؤه فليقس بما ذكرناه ما لم نذكره‏


منكرات الشوارع‏


فمن المنكرات المعتادة فيها وضعالاسطوانات‏،
و بناء الدكات متصلة بالأبنية المملوكة،و غرس الأشجار، و إخراج الرواشن والأجنحة، و وضع الخشب، و أحمال الحبوب والأطعمة على الطرق، فكل ذلك منكر إن كانيؤدى إلى تضييق الطرق و استضرار المارة، وإن لم يؤد إلى ضرر أصلا، لسعة الطريق فلايمنع منه نعم: يجوز وضع الحطب و أحمالالأطعمة في الطريق، في القدر الذي ينقلإلى البيوت فإن ذلك يشترك في الحاجة إليهالكافة، و لا يمكن المنع منه، و كذلك ربطالدواب على الطريق، بحيث يضيق الطريق وينجس المجتازين منكر يجب المنع منه، إلابقدر حاجة النزول و الركوب، و هذا لأنالشوارع مشتركة المنفعة، و ليس لأحد أنيختص بها إلا بقدر الحاجة، و المرعى هوالحاجة التي تراد الشوارع لأجلها فيالعادة دون سائر الحاجات‏


و منها: سوق الدواب و عليها الشوك‏.


بحيث يمزق ثياب الناس، فذلك منكر إن أمكنشدها و ضمها بحيث لا تمزق أو أمكن العدولبها إلى موضع واسع، و إلا فلا منع إذ حاجةأهل البلد تمس إلى ذلك، نعم. لا تترك ملقاةعلى الشوارع إلا بقدر مدة النقل، و كذلكتحميل الدواب من الأحمال ما لا تطيقه منكريجب منع الملاك منه، و كذلك ذبح القصاب إذاكان‏

/ 161