إحیاء علوم الدین جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إحیاء علوم الدین - جلد 7

أبوحامد محمد بن محمد غزالی الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

رضى الله عنه، قال فغاظني ذلك منه، فقمتإليه فقلت له: أين أنت من صاحبه، تفضلهعليه، فصنع ذلك جمعا، ثم كتب إلى عمريشكوني، يقول إن ضبة بن محصن العنزي يتعرضلي في خطبتي، فكتب إليه عمر أن أشخصه إلىّ،قال فأشخصنى إليه، فقدمت فضربت عليه البابفخرج إلىّ، فقال من أنت؟ فقلت أنا ضبة،فقال لي لا مرحبا و لا أهلا قلت أما المرحبفمن الله، و أما الأهل فلا أهل لي و لا مال،فبما ذا استحللت يا عمر إشخاصى من مصرى بلاذنب أذنبته و لا شي‏ء أتيته، فقال ما الذيشجر بينك و بين عاملى، قال قلت الآن أخبركبه إنه كان إذا خطبنا حمد الله، و أثنىعليه، و صلى على النبي صلّى الله عليهوسلّم ثم أنشأ يدعو لك، فغاظني ذلك منه،فقمت إليه، فقلت له أين أنت من صاحبه تفضلهعليه فصنع ذلك جمعا، ثم كتب إليك يشكوني،قال فاندفع عمر رضى الله عنه باكيا و هويقول:

أنت و الله أوفق منه و أرشد، فهل أنت غافرلي ذنبي يغفر الله لك، قال قلت: غفر الله لكيا أمير المؤمنين، قال ثم اندفع باكيا و هويقول: و الله لليلة من أبي بكر و يوم خير منعمر و آل عمر، فهل لك أن أحدثك بليلته ويومه، قلت: نعم، قال:

أما الليلة: فإن رسول الله صلّى الله عليهوسلّم لما أراد الخروج من مكة هاربا منالمشركين خرج ليلا، فتبعه أبو بكر، فجعليمشى مرة أمامه، و مرة خلفه، و مرة عنيمينه، و مرة عن يساره، فقال رسول اللهصلّى الله عليه وسلّم ما هذا يا أبا بكر؟ما أعرف هذا من أفعالك، فقال يا رسول اللهأذكر الرصد، فأكون أمامك، و أذكر الطلب،فأكون خلفك، و مرة عن يمينك، و مرة عنيسارك، لا آمن عليك، قال فمشى رسول اللهصلّى الله عليه وسلّم ليلته على أطرافأصابعه حتى حفيت، فلما رأى أبو بكر أنها قدحفيت حمله على عاتقه، و جعل يشتد به حتىأتى فم الغار فأنزله، ثم قال و الذي بعثكبالحق لا تدخله حتى أدخله، فإن كان فيهشي‏ء نزل بي قبلك، قال فدخل فلم ير فيهشيئا فحمله، فأدخله‏

البخاري من حديث عائشة بغير هذا السياق واتفق عليها الشيخان من حديث أبي بكر بلفظآخر و لهما من حديثه قال قلت يا رسول اللهلو أن أحدهم نظر إلى قدميه أبصرنا تحتقدميه فقال يا أبا بكر ما ظنك باثنين اللهثالثهما و أما قتاله لأهل الردة ففيالصحيحين من حديث أنى هريرة لما توفى رسولالله صلّى الله عليه وسلّم و استخلف أبوبكر و كفر من كفر من العرب قال عمر لأبي بكركيف تقاتل الناس- الحديث‏

/ 161