إحیاء علوم الدین جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إحیاء علوم الدین - جلد 7

أبوحامد محمد بن محمد غزالی الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«نعم و الّذي نفسي بيده و أشدّ منه سيكون»قالوا و ما أشد منه؟ قال «كيف أنتم إذارأيتم المعروف منكرا و المنكر معروفا»قالوا و كائن ذلك يا رسول الله؟! قال «نعم والّذي نفسي بيده و أشدّ منه سيكون» قالوا وما أشد منه؟ قال «كيف أنتم إذا أمرتمبالمنكر و نهيتم عن المعروف» قالوا و كائنذلك يا رسول الله؟! قال «نعم و الّذي نفسيبيده و أشدّ منه سيكون. يقول الله تعالى بيحلفت لأتيحنّ لهم فتنة يصير الحليم فيهاحيران» و عن عكرمة عن ابن عباس رضي اللهعنهما قال قال رسول الله صلّى الله عليهوسلّم‏[1] «لا تقفنّ عند رجل يقتل مظلومافإنّ اللّعنة تنزل على من حضره و لم يدفععنه، و لا تقفنّ عند رجل يضرب مظلوما فإنّاللعنة تنزل على من حضره و لم يدفع عنه»قال و قال رسول الله صلّى الله عليهوسلّم‏[2] «لا ينبغي لامرئ شهد مقاما فيهحقّ إلّا تكلّم به فإنّه لن يقدّم أجله ولن يحرمه رزقا هو له» و هذا الحديث يدل علىأنه لا يجوز دخول دور الظلمة و الفسقة، ولا حضور المواضع التي يشاهد المنكر فيها،و لا يقدر على تغييره، فإنه قال اللعنةتنزل على من حضر، و لا يجوز له مشاهدةالمنكر من غير حاجة اعتذار بأنه عاجز، ولهذا اختار جماعة من السلف العزلةلمشاهدتهم المنكرات في الأسواق، والأعياد، و المجامع، و عجزهم عن التغيير،و هذا يقتضي لزوم الهجر للخلق، و لهذا قالعمر بن عبد العزيز رحمه الله: ما ساحالسواح و خلوا دورهم و أولادهم، إلا بمثلما نزل بنا، حين رأوا الشر قد ظهر، و الخيرقد اندرس، و رأوا أنه لا يقبل ممن تكلم، ورأوا الفتن و لم يأمنوا أن تعتريهم: و أنينزل العذاب بأولئك القوم فلا يسلمونمنه‏

قوله كيف بكم إذا أمرتم بالمنكر و نهيتمعن المعروف و رواه أبو يعلى من حديث أبيهريرة مقتصرا على الاسئلة الثلاثة الأول وأجوبتها دون الأخيرين و إسناده ضعيف‏

[1] حديث عكرمة عن ابن عباس لا تقفن عند رجليقتل مظلوما فان اللعنة تنزل على من حضرهحين لم يدفعوا عنه: الطبراني بسند ضعيف والبيهقي في شعب الايمان بسند حسن‏

[2] حديث لا ينبغي لامرئ شهد مقاما فيه حقإلا تكلم به فإنه لن يقدم أجله و لن يحرمهرزقا هو له البيهقي في الشعب من حديث ابنعباس بسند الحديث الذي قبله و روى الترمذيو حسنه و ابن ماجه من حديث أبي سعيد لايمنعن رجلا هيبة الناس أن يقول الحق إذاعلمه.

/ 161