انساب جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

انساب - جلد 5

ابی سعد عبد الکریم بن محمد بن منصور التمیمی السمعانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








وإسماعيل بن علية، وجرير بن عبد الحميد، ويحيى بن سعيد القطان، وأبو معاوية الضرير، ووكيع بن الجراح وغيرهم. روى عنه ابنه أبو بكر أحمد بن أبي خيثمة، ويعقوب بن شيبة، ومحمد بن إسماعيل البخاري، ومسلم بن الحجاج، وأبو داود السجستاني، وأبو عيسى الترمذي، وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان. وكان ثقة، ثبتا، حافظا، متقنا، ومكثرا من الحديث. قال الفريابي: سألت محمد بن عبد الله بن نمير أيما أحب إليك أبو خيثمة أو أبو بكر بن أبي شيبة ؟ فقال: أبو خيثمة. وجعل يطري أبا خيثمة ويضع من أبي بكر. ومات أبو خيثمة في شعبان سنة أربع وثلاثين ومئتين في خلافة جعفر المتوكل، وهو ابن أربع وسبعين سنة. وابنه أبو بكر أحمد بن أبي خيثمة النسائي (..) (1). وابن أخيه أبو جعفر محمد بن زاهر بن حرب بن شداد النسائي أخو القاسم بن زاهر. سكن دمشق، وحدث بها عن أحمد بن شبوية المروزي. روى عنه محمود بن إبراهيم بن سميع الدمشقي، والعباس بن الوليد بن مزيد البيروتي. وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي: سألت أبي عنه، فقال: كان بدمشق، توفي هناك وأنا صليت عليه، وكان من أقراني، ولم يكن به بأس. النسطاسي: بكسر النون والطاء المهملة والالف بين السينين. هذه النسبة إلى الجد، وهو أبو يعفور عبد الرحمن بن عبيد بن نسطاس النسطاسي. يروي عن أبي الضحى مسلم بن صبيح. روى عنه الثوري، وابن عيينة، وابن المبارك، ومروان الفزاري. النسفي: بفتح النون والسين وكسر الفاء. هذه النسبة إلى نسف وهي من بلاد ما وراء النهر، يقال لها: نخشب. أقمت بها قريبا من شهرين وسمعت بها من جماعة. خرج منها من العلماء في كل فن جماعة لا يحصون. وذكرها أبو تمام حبيب بن أوس في قصيدة يقولها للمعتصم: تهاب الروم في معاقلها * والترك تخشاك من وراء نسف فأما أبو إسحاق إبراهيم بن معقل بن الحجاج بن خداش النسفي: كان من جلة أهل













(1) بياض في الاصل قدر ثلاث كلمات، وأبو بكر هذا قال فيه الخطيب البغدادي: (.. وكان ثقة عالما متفننا حافظا بصيرا بأيام الناس رواية للادب.. وله كتاب التاريخ الذي أحسن تصنيفه وأكثر فائدته..) " تاريخ بغداد ": 4 / 162 - 164. [ * ]














/ 652