عوالم العلوم نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عوالم العلوم - نسخه متنی

عبدالله بحرانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الجزيرة ، فعبدالله تبارك و تعالى فيها سبعمأة عام حتى ولد الحسين بن علي عليهما السلام فقال الملك لجبرئيل : يا جبرئيل ، أين تريد ؟ قال : إن الله عز و جل أنعم على محمد صلى الله عليه و آله بنعمة فبعثت اهنئه من الله و مني .

فقال : يا جبرئيل احملني معك لعل محمدا صلى الله عليه و آله يدعو لي ، قال : فحمله ، قال : فلما دخل جبرئيل على النبي صلى الله عليه و آله هنأه من الله عز و جل و منه و أخبره بحال فطرس ، فقال النبي صلى الله عليه و آله : قل له : تمسح بهذا المولود وعد إلى مكانك ، قال : فتمسح فطرس بالحسين بن علي عليهما السلام و ارتفع .

فقال : يا رسول الله ، أما إن امتك ستقتله و له علي مكافأة ألا يزوره زائر إلا أبلغته عنه ، و لا يسلم عليه مسلم إلا أبلغته سلامه ، و لا يصلي عليه مصل إلا أبلغته صلاته ، ثم ارتفع .( 1 ) كامل الزيارات : محمد بن جعفر الرزاز ، عن ابن أبي الخطاب ، عن موسى بن سعدان ، عن عبد الله بن القاسم ، عن إبراهيم بن شعيب ، مثله ( 2 ) .

أقول : قد مضى بتغيير ما في باب أخذ ميثاقهم من الملائكة .

8 - المناقب لا بن شهر اشوب : ابن عباس و الصادق عليه السلام ، مثله .

ثم قال : و قد ذكر الطوسي في المصباح رواية عن القاسم بن ( أبي ) العلاء الهمداني حديث فطرس الملك في الدعاء .

و في المسألة الباهرة في تفضيل الزهراء الطاهرة : عن أبي محمد الحسن بن طاهر القائيني الهاشمي : إن الله تعالى كان خيره بين عذابه في الدنيا أو في الآخرة ، فاختار عذاب الدنيا ، فكان معلقا بأشفار عينيه في جزيرة في البحر ، لا يمر به حيوان ، و تحته دخان منتن منقطع ، فلما أحس الملائكة نازلين سأل من مر به منهم عما أوجب لهم ذلك ؟ فقال : ولد للحاشر النبي الامي أحمد من بنته و وصيه ولد يكون منه أئمة الهدى إلى يوم القيامة ، فسأل من أخبره أنه يهنئ رسول الله صلى الله عليه و آله بتلك عنه ، و يعلم


1 - ص 118 ح 8 ، البحار : 43 / 243 ح 18 .

2 - ص 66 ب 20 ح 1 ، البحار : 43 / 244 .( )

/ 716