عوالم العلوم نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عوالم العلوم - نسخه متنی

عبدالله بحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

حاله ، فلما علم النبي صلى الله عليه و آله بذلك سأل الله تعالى أن يعتقه للحسين عليه السلام ، ففعل سبحانه .

فحضر فطرس وهنأ النبي صلى الله عليه و آله و عرج إلى موضعه و هو يقول : من مثلي و أنا عتاقة الحسين بن علي و فاطمة وجده أحمد الحاشر .( 1 ) توضيح : العتاقة بالفتح : الحرية ، و هو يقول : فلان مولى عتاقة ، فالمصدر بمعنى المفعول ، و لعله سقط لفظ المولى من النساخ .

9 - السرائر لا بن إدريس في جامع البزنطي : عن حيان ( 2 ) مولى سدير ، عن أبي عبد الله عليه السلام ، و عن رجل من أصحابنا : أن أبا عبد الله عليه السلام قال : إن فطرس ملك كان يطوف بالعرش ، فتلكأ في شيء من أمر الله فقص جناحيه ( 3 ) و رمى به على جزيرة من جزائر البحر .

فلما ولد الحسين عليه السلام هبط جبرئيل عليه السلام إلى رسول الله صلى الله عليه و آله يهنئه بولادة الحسين عليه السلام ، فمر به ، فعاذ بجبرئيل عليه السلام ، فقال : قد بعثت إلى محمد صلى الله عليه و آله اهنئه بمولود ولد له ، فإن شئت حملتك إليه ؟ فقال : قد شئت ، فحمله فوضعه بين يدي رسول الله صلى الله عليه و آله ، فبصبص بإصبعه إليه ، فقال له رسول الله صلى الله عليه و آله : إمسح جناحك بحسين عليه السلام ، فمسح جناحه بحسين عليه السلام ، فعرج .( 4 ) توضيح : تلكأ عن الامر تلكؤا : تباطأ عنه و توقف .

10 - التهذيب : علي بن الحسين ، عن سعد ، عن محمد بن الحسين ، عن الحسن بن موسى ، عن زرارة ، عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : إذا سقط لستة أشهر فهو تام .

و ذلك أن الحسين بن علي صلوات الله عليه ولد و هو ابن ستة أشهر ( 5 ) .

11 - أمالي الطوسي : الحسين بن إبراهيم القزويني ، عن محمد بن وهبان ،


1 - ج 3 / 228 ، البحار : 43 / 244 ح 19 .

3 - في الاصل و البحار : وخ .

ل الاصل : جناحه .

5 - ج 1 / 328 ح 127 ، البحار : 43 / 258 ح 44 ، و كان في الاصل : الكافي بدل التهذيب ، و هو اشتباه ، إذ لم نجده في الكافي ، إضافة إلى أن سند الرواية ليس من أسانيد الكافي .

2 - في البحار : عيسان .

4 - ص 478 ، البحار : 43 / 250 ح 27 .( )

/ 716