عوالم العلوم نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عوالم العلوم - نسخه متنی

عبدالله بحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عن أحمد بن إبراهيم ، عن الحسن بن علي الزعفراني ، عن البرقي ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : حمل الحسين ( بن علي ) عليهما السلام ستة أشهر ، و ارضع سنتين ، و هو قول الله عز و جل : " و وصينا الانسان بوالديه إحسانا حملته امه كرها و وضعته كرها و حمله و فصاله ثلاثون شهرا " .( 1 )

12 - الكافي : العدة ، عن أحمد بن محمد ، عن علي بن الحكم ، عن عبد الرحمن العرزمي ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : كان بين الحسن و الحسين عليهما السلام طهر ، و كان بينهما في الميلاد ستة أشهر و عشرا .( 2 ) الرضا ، عن ابائه ، عن علي بن الحسين عليهما السلام

13 - عيون أخبار الرضا : بالاسانيد الثلاثة ، عن الرضا ، عن آبائه ، عن علي بن الحسين عليه السلام ، عن أسماء بنت عميس ، قالت : ( قبلت جدتك فاطمة بالحسن و الحسين عليهما السلام ، فلما ولد الحسن عليه السلام ) ( 3 ) جاء النبي صلى الله عليه و آله ، و ساق الحديث في ولادة الحسن عليه السلام كما مر في باب كيفية ولادته إلى أن قال : فلما كان بعد حول ولد الحسين عليه السلام و جاءني النبي صلى الله عليه و آله ، فقال : يا أسماء هلمي ابني ، فدفعته إليه في خرقة بيضاء .

فأذن في اذنه اليمنى و أقام في اليسرى ، و وضعه في حجره ، فبكى ، فقالت أسماء : ( قلت : فداك أبي و أمي ) ، مم بكاؤك ؟ قال : على ابني هذا ، قلت : إنه ولد الساعة يا رسول الله ! فقال : تقتله الفئة الباغية من بعدي ، لا أنا لهم الله شفاعتي ، ثم قال : يا أسماء لا تخبري فاطمة بهذا فإنها قريبة عهد بولادته .

ثم قال لعلي عليه السلام : أي شيء سميت ابني ؟ قال : ما كنت لاسبقك باسمه يا رسول الله ، و ( قد ) كنت احب أن اسميه حربا ، فقال النبي صلى الله عليه و آله : و لا أسبق باسمه ربي عز و جل ، ثم هبط جبرئيل عليه السلام ، فقال : يا محمد ، العلي الاعلى يقرؤك ( 4 ) السلام و يقول لك :


1 - ج 2 / 274 ، البحار : 43 / 258 ح 45 ، سورة الاحقاف : 15 .

2 - ج 1 / 463 ح 2 ، البحار : 43 / 258 ح 46 .

3 - في المصدر : حدثتني فاطمة عليها السلام لما حملت بالحسن عليه السلام و ولدتة ، .

4 - في الاصل : يقرأ السلام عليك .( )





/ 716