عوالم العلوم نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عوالم العلوم - نسخه متنی

عبدالله بحرانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الرواسي ؟ قال : نعم ، فإن شئت أخبرتك ، قلت : أخبرني ، قال : أخرج بنا عن الحرم ، فخرجنا منه .

فقال لي : أنا أحد من كان في العسكر الميشوم عسكر عمر بن سعد لعنه الله حين قتل الحسين عليه السلام ، و كنت أحد الاربعين الذين حملوا الرأس إلى يزيد من الكوفة ، فلما حملناه على طريق الشام نزلنا على دير النصارى ، و كان الرأس معنا مركوزا على رمح ، و معه الاحراس ، فوضعنا الطعام و جلسنا لنأكل ، فإذا بكف في حائط الدير تكتب : أترجو امة قتلت حسينا شفاعة جده يوم الحساب قال : فجزعنا من ذلك جزعا شديدا ، و أهوى بعضنا إلى الكف ليأخذها فغابت ، ثم عاد أصحابي إلى الطعام ، فإذا الكف قد عادت تكتب : فلا و الله ليس لهم شفيع و هم يوم القيامة في العذاب فقام أصحابنا إليها فغابت ثم عادوا إلى الطعام ، فعادت تكتب : و قد قتلوا الحسين بحكم جور و خالف حكمهم حكم الكتاب فامتنعت من
( 1

الطعام و ما هنأني أكله ، ثم أشرف علينا راهب من الدير فرأى نورا ساطعا من فوق الرأس ، فأشرف فرأى عسكرا ، فقال الراهب للحراس : من أين جئتم ؟ قالوا : من العراق ، حاربنا الحسين - عليه السلام - ، فقال الراهب : ابن فاطمة بنت نبيكم و ابن ابن عم نبيكم ؟ قالوا : نعم ، قال : تبالكم ، و الله لو كان لعيسى بن مريم ابن لحملناه على أحداقنا ، و لكن لي إليكم حاجة ، قالوا : و ما هي ؟ قال : قولوا لرئيسكم : عندي عشرة آلاف دينار ( 2 ) ورثتها من آبائي ل يأخذها مني و يعطيني الرأس يكون عندي إلى وقت الرحيل ، فإذا رحل رددته إليه ، فأخبروا عمر بن سعد بذلك ، فقال : خذوا منه الدنانير و أعطوه إلى وقت الرحيل فجاءوا إلى الراهب ، فقالوا : هات المال حتى نعطيك الرأس ، فأدلي إليهم جرابين ، في كل جراب خمسة آلاف


1 - في المصدر : عن .

2 - في البحار وإحدى نسختي الاصل : درهم .( )

/ 716