عوالم العلوم نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عوالم العلوم - نسخه متنی

عبدالله بحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

خاطره و يلاطفه بشيء ، من الكلام حتى أفضي من أمر الحسين عليه السلام إلى أن هم يبكي ، فبينما هو كذا لك إذ نحن بصياح قد ارتفع عند باب المسجد ، فنظرنا فإذا ظبية و معها خشفها و من خلفها ذئبة تسوقها إلى رسول الله و تضربها بأحد أطرافها حتى أتت بها إلى النبي صلى الله عليه و آله .

ثم نطقت الغزالة بلسان فصيح ، و قالت : يا رسول الله قد كانت لي خشفتان احداهما صادها الصياد و أتى بها إليك ، و بقيت لي هذه الاخرى و أنا بها مسرورة و إني كنت الآن ارضعها ، فسمعت قائلا يقول : أسرعي أسرعي يا غزالة بخشفك إلى النبي محمد صلى الله عليه و آله و أوصليه سريعا لان الحسين واقف بين يدي جده و قد هم أن يبكي و الملائكة بأجمعهم قد رفعوا رؤوسهم من صوامع العبادة و لو بكى الحسين عليه السلام لبكت الملائكة المقربون لبكائه ، و سمعت أيضا قائلا يقول : أسرعي يا غزالة قبل جريان الدموع على خد الحسين عليه السلام فإن لم تفعلي سلطت عليك هذه الذئبة تأكلك مع خشفك فأتيت بخشفي إليك يا رسول الله و قطعت مسافة بعيدة ، و لكن طويت لي الارض حتى أتيتك سريعة و أنا أحمد الله ربي أن جئتك قبل جريان دموع الحسين عليه السلام على خده فارتفع التكبير و التهليل من الاصحاب ، و دعا النبي صلى الله عليه و آله للغزالة بالخير و البركة ، و أخذ الحسين عليه السلام الخشفة و أتى بها إلى امه الزهراء فسرت بذلك سرورا عظيما ( 1 ) .

الائمة : الصادق عليهم السلام

4 - التهذيب : الحسين بن سعيد ، عن النضر و فضالة ، عن عبد الله بن سنان ، عن حفص ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن رسول الله صلى الله عليه و آله كان في الصلاة و إلى جانبه الحسين بن علي عليهما السلام ، فكبر رسول الله صلى الله عليه و آله فلم يحر ( 2 ) الحسين عليه السلام التكبير ، ( ثم كبر رسول الله صلى الله عليه و آله فلم يحر الحسين عليه السلام التكبير ، ) ( 3 ) و لم يزل رسول الله صلى الله عليه و آله يكبر و يعالج الحسين عليه السلام التكبير فلم يحر حتى أكمل سبع تكبيرات ، فأحار الحسين عليه السلام التكبير في السابعة ، فقال أبو عبد الله عليه السلام : فصارت سنة ( 4 ) .


1 - البحار : 43 / 312 .

2 - " فلم يحر " أي : لم يرجع و لم يرد .

" النهاية ج 1 ص 458 " .

3 - ما بين القوسين ليس في البحار .

4 - 2 / 67 ح 11 و البحار : 43 / 307 ح 69 .( )

/ 716