عوالم العلوم نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عوالم العلوم - نسخه متنی

عبدالله بحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فأشرف على ( 1 ) البيت و دعا الله ليحييها ، حتى توصي بما تحب من وصيتها ، فأحياها الله تعالى ، فإذا المرأة جلست و هي تتشهد ، ثم نظرت إلى الحسين عليه السلام ، فقالت : ادخل البيت يا مولاي و مرني بأمرك ، فدخل و جلس على مخدة ، ثم قال لها : وصي يرحمك 2 ) الله .

فقالت : يا بن رسول الله لي من المال كذا و كذا في مكان كذا و كذا ، و قد جعلت ثلثه إليك لتضعه حيث شئت من أوليائك ، و الثلثان لابني هذا ، إن علمت أنه من مواليك و أوليائك ، و إن كان مخالفا فخذه إليك ، فلا حق للمخالفين ( 3 ) في أموال المؤمنين ، ثم سألته أن يصلي عليها و أن يتولى أمرها ، ثم صارت المرأة ميتة كما كانت ( 4 ) .

5 باب آخر في إراءته النبي صلى الله عليه و آله و أمير المؤمنين عليه السلام حيا الاخبار : الائمة : الحسين عليهم السلام 1 المناقب لا بن شهر اشوب : الاصبغ بن نباتة ، قال : سألت الحسين عليه السلام فقلت : سيدي أسألك عن شيء أنا به موقن ، و إنه من سر الله و أنت المسرور إليه ذلك السر ، فقال : يا أصبغ أ تريد أن ترى مخاطبة رسول الله صلى الله عليه و آله لابي دون يوم مسجد قبا ؟ قال : هذا الذي أردت ، قال : قم ، فإذا أنا و هو ( 5 ) بالكوفة فنظرت فإذا المسجد من قبل أن يرتد إلي بصري فتبسم في وجهي ، ثم قال ( 6 ) : يا أصبغ إن سليمان بن داود اعطي الريح " غدوها شهر و رواحها شهر " و أنا قد أعطيت أكثر مما اعطي سليمان ، فقلت : صدقت و الله يا بن رسول الله .

فقال : نحن الذين عندنا علم الكتاب و بيان ما فيه و ليس " عند أحد " ( 7 ) من خلقه ما


1 في المصدر : فأشرق في .

2 في المصدر : رحمك .

3 في البحار : في المخالفين .

4 المخطوط ص 127 و البحار : 44 / 180 ح 3 .

5 في الاصل : إنا قعود 6 في المصدر : فقال .

7 في المصدر : لاحد .( )

/ 716