عوالم العلوم نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عوالم العلوم - نسخه متنی

عبدالله بحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الله في يونس : " و أرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون ، فامنوا فمتعناهم إلى حين " ( 1 ) و لسنا نحتاج إلى اليقطين ، و لكن علم الله حاجتنا إلى العين فأخرجها لنا و سنرسل إلى أكثر من ذلك ، فيكفرون و يتمتعون ( 2 ) إلى حين .

فقال الحسن عليه السلام قد سمعت هذا ( 3 ) .

توضيح : " ناواه " : عاداه ، " الدس " : الاخفاء و " الدسيس " من تدسه ليأتيك بالاخبار أي : أين أرسلتهما خفية ليأتياك بالخبر .

9 - باب إخباره بالمغيبات الاخبار : الصحابة و التابعين

1 - لمناقب لا بن شهرآشوب : روى عبد العزيز بن كثير أن قوما أتوا إلى الحسين عليه السلام و قالوا : حدثنا بفضائلكم ، قال : لا تطيقون و انحازوا عني لاشير إلى بعضكم ، فإن أطاق ساحدثكم ، فتباعدوا عنه ، فكان يتكلم مع أحدهم حتى دهش و و لة و جعل يهيم ( 4 ) و لا يجيب أحدا و انصرفوا عنه ( 5 ) .

2 - المناقب : كتاب الابانة : قال بشر بن عاصم : سمعت ابن ( 6 ) الزبير يقول : قلت للحسين بن علي عليهما السلام : إنك تذهب إلى قوم قتلوا أباك و خذلوا أخاك ! فقال : لئن اقتل بمكان كذا و كذا أحب إلي من أن يستحل في مكة عرض لي .( 7 ) علي بن الحسين عليهما السلام

3 - الخرائج و الجرائح : روي عن جابر ، عن زين العابدين عليه السلام قال : أقبل


1 - الصافات : 147 ، 148 .

2 - في المصدر يمتعون .

3 - المخلوط ص 437 و البحار : 43 / 273 ح 40 .

4 - في الاصل : يهم .

5 - 3 / 210 و البحار : 44 / 183 ح 11 .

6 - في المصدر : أن الزبير .

و هو تصحيف لان الزبير قتل في معركة الجمل .

7 - 3 / 211 و البحار : 44 / 185 ح 12 ، و في المصدر و البحار : يستحل بي مكة ، عرض به .( )

/ 716