مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید


مسائل أربع
في الأفعال


الاولى: يحرم
قول آمين آخر الحمد، وقيل: يكره.

الثانية: و
(الضحى) و (ألم نشرح) سورة واحدة، وكذا (الفيل) و
(الايلاف) أبوالصلاح(1)، والمرتضى في المصباح(2) إلى
الوجوب فيهما. وهو ظاهر الصدوق(3). احتج الاولون:
بصحيحة علي بن يقطين قال: سألت أبا الحسن (عليه
السلام) عن الرجل يقرأ في صلاة الجمعة بغير سورة
الجمعة متعمدا؟ قال: لا بأس بذلك(4). و بأصالة
البراء‌ة. احتج الصدوق بحسنة محمد بن مسلم عن
الباقر (عليه السلام) قال: إن الله أكرم بالجمعة
المؤمنين فسنها رسول الله (صلى الله عليه وآله)
بشارة لهم، والمنافقين توبيخا للمنافقين فلا ينبغي
تركهما،

فمن تركهما متعمدا فلا صلاة له(5).
وبالاحتياط. والجواب: تقدم الصحيح على الحسن مع
التعارض. وجاز إضمار الكمال، كما أضمرتم الصحة.
ويعارض الاحتياط بالبراء‌ة الاصلية. قال طاب ثراه:
يحرم قول آمين آخر الحمد، وقيل: يكره. أقول: آمين لفظ
وضع للتأمين على الدعاء، معناه اللهم استجب. وفيه
لغتان القصر والمد(6).


(1) الكافي في
الفقه: فصل في صلاة الجمعة، ص 152، س 12، قال: " صلى
الظهر أربعا كسائر الايام يقرء في الاوليتين بعدا
لحمد الجمعة وإذا جاء‌ك المنافقون ".

(2) لم أعثر
على ما نقله عن السيد.

(3) المقنع:
كتاب الصلاة، ص 45، باب 23، صلاة الجمعة، س 13.

(4) الاستبصار:
ج 1، ص 414، باب 249، القراء‌ة في الجمعة حديث 6.

(5) التهذيب: ج
3، ص 6، باب 1، العمل في ليلة الجمعة ويومها، حديث 16.

(6) تفسير
الكشاف للزمخشري: ج 1، ص 17، قال وفيه لغتان:
"مدألفه وقصرها".

/ 541