مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وسننه:
التكبير الاول قائما، والهوي بعد أكماله سابقا
بيديه. وأن يكون موضع سجوده مساويا لموقفه، وأن
يرغم بأنفه، ويدعو قبل التسبيح، والزيادة على
التسبيحة الواحدة، والتكبيرات ثلاثا، ويدعو بين
السجدتين، والقعود متوركا، والطمأنينة عقيب رفعه
من الثانية، والدعاء ثم يقوم معتمدا على يديه،
سابقا برفع ركبتيه، ويكره الاقعاد بين السجدتين.

السابع:
التشهد: وهو واجب في كل ثنائية مرة، وفي الثلاثية
والرباعية مرتين. وكل يشتمل عل خمسة: الجلوس بقدره،
والطمأنينة، والشهادتان، والصلاة على النبي وآله،
وأقله أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، ثم يأتي بالصلاة على
النبي وآله.

(الف): إجزاء
مطلق الذكر، اختاره الشيخ في المبسوط(1)، وابن
إدريس(2). واختاره العلامة(3)، وهو ظاهر المصنف في
المعتبر(4)، للاصل، ولما رواه في الصحيح


(1) المبسوط:
كتاب الصلاة، فصل في ذكر الركوع والسجود
واحكامهما، ص 111، ص 19، قال: " والتسبيح في الركوع
او ما يقوم مقامه من الذكر واجب ".

(2) السرائر:
كتاب الصلاة، باب كيفية فعل الصلاة على سبيل
الكمال، ص 46، س 35، قال: " و تسبيحة واحدة يجزي وهو
ان يقول سبحان الله او يذكر الله تعالى بان يقول:
لااله الا الله والله اكبر وما أشبه من ذلك " إلى
آخره.

(3) المختلف:
كتاب الصلاة، الفصل الثالث " ص 95، س 22، قال بعد
نقل قول ابن أدريس: " وهو الاقوى ".

(4) المعتبر:
كتاب الصلاة في الركوع واحكامه، ص 180، س 21، قال: "
وأما إن الذكر مجز فيمكن أن يستند فيه إلى ما رواه
هشام بن الحكم وهشام بن سالم ".

/ 541