مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وسننه: أن
يجلس متوركا ويخرج رجليه، ثم يجعل ظاهر اليسرى إلى
الارض وظاهر اليمنى إلى باطن اليسرى، والدعاء بعد
الوجب، ويسمع الامام من خلفه. عن هشام بن الحكم عن
ابي عبدالله (عليه السلام) قال: قلت له: يجزي أن أقول
مكان التسبيح في الركوع والسجود: لا اله إلا الله
والحمد لله والله أكبر؟ فقال: نعم، كل هذا ذكر(1).
فنبه فيه على العلة، فلو لم يكن كافيا لم يكن تشبيهه
بالذكر دلالة على الجواز. ومثله في صحيحة هشام بن
سالم عنه (عليه السلام)(2). ولان وجوب التسبيح
عيناحرج وضيق فيكون منفيا.

(ب): تعيين
التسبيح، وهو مذهبه في النهاية(3)، والخلاف(4). وبه
قال التقى(5)، وأبوعلي(6)، وسلار(7)، وابن حمزة(8)، وهو
ظاهر المصنف في


(1) التهذيب: ج
2، ص 302، باب كيفية الصلاة وصفتها والمفروض من ذلك
والمسنون، حديث 73، وفيه: " كل هذا ذكر الله ".

(2) التهذيب: ج
2، ص 302، باب 15، باب كيفية الصلاة، وصفتها والمفروض
من ذلك والمسنون، ح 74.

(3) النهاية: ص
81، س 4، حيث قال: " والتسبيح في الركوع فريضة من
تركه متعمدا، فلا صلاة له " أقول: لو كنا نحن وهذه
العبارة لصح الاستدلال بها على المطلوب، وهو تعيين
التسبيح كماأفاده المؤلف (قدس سره)، ولكن حينما ذكر
الشيخ (قدس سره) بعد أسطر من كتاب المذكور: " وإن
قال بدلا من التسبيح: لا إله الله، والله اكبر، كان
جائزا " يستفاد منه التخيير بين التسبيح ومطلق
الذكردون التعيين، كما هو واضح.

(4) الخلاف: ج
1، ص 110، مسألة 99، من كتاب الصلاة، مسائل الركوع.

(5) الكافي في
الفقه: ص 118، س 21، قال: " والفرض الخامس: ثلاث
تسبيحات. . ".

(6) المراسم: ص
71، س 7، ذكر كيفية الصلاة، شرح الكيفية.

(7 و 8)
المختلف: ص 95، س 21، كتاب الصلاة، الفصل الثالث، قال:
" وهو اي ايجاب التسبيح الظاهر من كلام ابن
بابوبه والمفيد وسلار وابن حمزة وابن الجنيد ".

/ 541