مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

والجواب عن
الاول: انه معارض بالاحتياط. وأيضا البراء‌ة تنفي
جميع الاحكام. وعن الثاني انه شهادة نفي، فلا يكون
مقبولا. وعن الثالث: ان المراد أغلبية أفعال الصلاة
لخروج ما هو واجب عن المعدودات كتسبيح الركوع
والسجود. وعن الرابع: انه محمول على من سهى عن
التسليم وظن انه فعله ثم أحدث بعد ما مضى من الزمان
قدر التسليم، ولهذا قال: نصلي ثم نجلس، وثم
للتراخي، فيكون الجلوس حاصلا بعد تمامية الصلاة.
وأيضا إنما يلزم بطلان الصلاة بحصول الحدث قبله
إذاكان جزء،

ولا يلزم من كونه ليس بجزء أن يكون
مندوبا. وعن الخامس: بمنع دلالته على المطلوب، لان
القائل بوجوبه لا يقول بركنيته حتى تبطل الصلاة
بتركه عمدا وسهوا. وفيه نظر: لانه اشترط في الحدث
جلوسه قدر التشهد، فدل على خروجه بالتشهد، وذلك يدل
على عدم وجوب التسليم. ولمانع أن يقول: بل يدل على
عدم جزئيته، ولا يلزم منه عدم وجوبه. والاولى
التمسك في الوجوب بمواظبته (عليه السلام) عليه. وقال
(عليه السلام): صلوا كما رأيتموني اصلي(1).
وللاحتياط، فان الصلاة لما كانت أهم العبادات في
نظر الشرع وجب الاخذ فيها بالاحزم فالاحزم.


(1) عوالي
اللئالي: ج 1، ص 197، ذيل حديث 8.

/ 541