مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

قال في
الخلاف: اذا وقفت الشمس(1) ويريد به مقارنة الزوال،
واختاره القاضي(2).

(ب): وجوبه بعد
الزوال، قاله المرتضى(3)، والحسن(4)، والتقى(5)، وابن
إدريس(6)، واختاره العلامة(7).

(ج): الجواز:
إختاره المصنف(8). احتج ابن حمزة: بصحيحة عبدالله بن
سنان عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: كان رسول
الله (صلى الله عليه وآله) يصلى الجمعة حين تزول
الشمس على قدر شراك، ويخطب في الظل الاول، فيقول
جبرئيل يا محمد قد زالت الشمس فانزل فصل(9) والتأسي
واجب.


(1) الخلاف: ج
1، ص 225، كتاب الجمعة، مسألة 36، قال: " يجوز للامام
أن يخطب عند وقوف الشمس، فاذا زالت صلى الفرض ".

(2) المهذب: ج
1، كيفية صلاة الجمعة، ص 103، س 10، قال: " بمقدار ما
إذا خطب الخطبتين زالت الشمس ".

(3 و 4)
المختلف: صلاة الجمعة، ص 104، س 10، قال: " بل اختيار
المرتضى رحمه الله تعالى في المصباخ انه لا يجوز
إلا بعد الزوال " إلى ان قال: ص 13: " وقال ابن
عقيل: إذا زالت الشمس صعد الامام المنبر ".

(5) الكافي في
الفقه: ص 151، فصل في الصلاة الجمعة، ص 13، قال: "
فاذا زالت الشمس. . صعد المنبر ".

(6) السرائر:
باب صلاة الجمعة واحكامها،ص64، س19، قال:" فاذا فرغ
من الاذان قام الامام"

(7) المختلف:
صلاة الجمعة، ص 104، س 14، " والحق عندي اختيار
المرتضى ".

(8) المعتبر:
كتاب الصلاة، في صلاة الجمعة، ص 201، س 2، قال: "
يجوزان يخطب في الفئ الاول فاذا زالت صلى ويجوز ان
يؤخر الخطبة حتى يزول ".

(9) التهذيب: ج
3، ص 12، باب 1، العمل في ليلة الجمعة ويومها، حديث 42،
وفيه " تزول الشمس قدر شراك ".

/ 541