مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ويستحب أن
يكون الخطيب بليغا، واظبا على الصلاة، متعمما،
مرتديا ببرد يمني، معتمدا في حال الخطبة على شئ. وأن
يسلم أولا، و يجلس أمام الخطبة، ثم يقوم فيخطب
جاهرا.

الرابع:
الجماعة، فلا تصح فرادى.

الخامس: أن
لايكون بين الجمعتين أقل من ثلاثة أميال. والذي تجب
عليه: كل مكلف، ذكر، حر، سليم من المرض والعرج
والعمى، غيرهم ولا مسافر. وتسقط عنه لو كان بينه
وبين الجمعة أزيد من فرسخين. ولو حضر أحد ه‌ء‌لاء
وجبت عليه عدالصبي والمجنون والمرأة. احتج
المانعون: بحسنة محمد بن مسلم قال سألته عن الجمعة؟
فقال: أذان وإقامة الامام بعد الاذان فيصعد المنبر
ويخطب، ولا يصلي الناس مادام الامام على المنبر(1).
وبصحيحة يعقوب بن يقطين عن العبد الصالح قال:
(وركعتين إذا زالت الشمس قبل الجمعة)(2). وأجمعوا ان
الجمعة عقيب الخطبتين، فلو خطب قبل الزوال، لسقطت
الركعتان. واحتج المجوزون: بان الجمع بين الاولى
الثانية، هو الجواز.


(1) التهذيب: ج
3، ص 241، باب 24، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها،
قطعة من حديث 30، وفيه: " فيخطب ولا يصلى ".

(2) التهذيب: ج
3، ص 11، باب 1، العمل في ليلة الجمعة ويومها، حديث 36.

/ 541