مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

والعلامة في
المختلف(1). والكراهية: مذهبه في المبسوط(2)، وموضع من
الخلاف(3)، واختاره المصنف(4). احتج الاولون: بروايات.
منها: ما روي أن أبا الدرداء سأل أبيا عن (تبارك) متى
أنزلت.

والنبي (صلى
الله عليه وآله) يخطب فلم يجبه، ثم قال أبي: ليس لك
من صلاتك ما لغوت، فاخبر النبي (صلى الله عليه
وآله)، فقال: صدق أبي(5). ومنها: صحيحة محمد بن مسلم
قال: إذا خطب الامام يوم الجمعة فلا ينبغي لاحد أن
يتكلم حيفرغ الامام من خطبته، فاذا فرغ الامام من
خطبته تكلم ما بينه و بين أن تقام الصلاة، فان سمع
القراء‌ة أو لم يسمع أجزأه(6). وبقوله في رواية ابن
سنان: فهي صلاة(7). احتج الآخرون: بالاصل. وبانه (عليه
السلام) قام يخطب، فقام إليه رجل فسأله عن الساعة؟
فقال: ما أعددت لها؟ فقال: حب الله ورسوله، فقال: إنك
مع من أحببت(8).


(1) المختلف:
صلاة الجمعة، ص 104، س 33، والاقرب الاول، اي: قول
الشيخ في النهاية.

(2) المبسوط: ج
1، ص 146، كتاب الصلاة، كتاب الصلاة الجمعة، س 17، قال:
" ولا ينبغى ان يتكلم في حال خطبة الامام ".

(3) الخلاف: ج
1، ص 227، صلاة الجمعة، مسألة 42، قال: يكره الكلام
للخطيب والسامع وليس بمحظور ".

(4) المعتبر:
كتاب الصلاة، صلاة الجمعة، ص 206، س 14، قلل: "
الثانية في الاصغاء ".

إلى آخره.

(5) عوالي
اللئالي: ج 3، ص 99، حديث 121.

(6) التهذيب: ج
3، ص 20، باب 1، العمل في ليلة الجمعة ويومها، حديث 71.

(7) التهذيب: ج
3، ص 12، باب 1، العمل في ليلة الجمعة ويومها، قطعة من
حديث 42.

(8) عوالي
اللئالي: ج 3، ص 99، حديث 122.

/ 541