مسائل خمس - مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید


مسائل خمس


الاولى: قيل:
التكبير الزائد واجب، والاشبه الاستحباب، وكذا
القنوت.

الثانية: من
حضر العيد فهو بالخيار في حضور الجمعة. و يستحب
للامام إعلامهم بذلك. أبوعلى فإنه جعله في الاولى
قبل القراء‌ة، وفي الثانية بعدها، ليصل القراء‌ة
بالقراء‌ة(1).

احتج
الاولون: بصحيحة يعقوب بن يقطين قال: سألت العبد
الصالح (عليه السلام) عن التكبير في العيدين أقبل
القراء‌ة أو بعدها؟ إلى أن قال: ثم يقرأ ثم يكبر
خمسا ويدعو بينهما، ثم يكبر اخرى ويركع بها، ثم قال:
ويكبر في الثانية خمسا يقوم فيقرأ ثم يكبر أربعا(2).

احتج أبوعلي:
بصحيحة عبدالله بن سنان عن الصادق (عليه السلام)
قال: التكبير في الاولى سبع قبل القراء‌ة، وفي
الاخيرة خمس بعد القراء‌ة(3).

واجيب: بانها
غير دالة على محل النزاع، لكون السابعة بعد
القراء‌ة بالاجماع، لانها للركوع، وإذا احتمل
الواحدة احتمل غيرها، وهو أن بعضها قبل القراء‌ة
فيحمل على تكبيرة الاحرام. وبحملها على التقية، لان
ذلك موافق لمذاهب العامة../P;

قال طاب ثراه:
قيل: التكبير الزائد واجب، والاشبه الاستحباب، و
كذا القنوت أقول: هنا ثلاثة أبحاث.


(1) المختلف:
كتاب الصلاة، في صلاة العيدين، ص 111، س 36، قال: "
وقال ابن الجنيد: التكبير في الاولى قبل القراء‌ة،
وفي الثانية بعدها ".

(2) التهذيب: ج
3، ص 132، باب صلاة العيدين، قطعة من حديث 19.

(3) التهذيب: ج
3، ص 131، باب صلاة العيدين، حديث 16، وفيه: " في
العيدين في الاولى ".

/ 541