مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

(ج): اتسع
الوقتان. وفيما تقدم منهما ثلاثة أقوال:

(الف): تقديم
الفريضة ثم الكسوف على أثرها قاله القاضي(1)، وابن
حمزة(2)، وبه قال الشيخ في النهاية، بل لو شرع في
الكسوف ثم دخل الوقت قطعها وصلى الفريضة ثم رجع
فتمم الكسوف(3).

وفي المبسوط:
يقطع ويصلي الفريضة ثم يستأنف الكسوف(4).

(ب): يبدأ
بالكسوف ثم بالفريضة، قاله في المبسوط(5).

(ج): التخيير
في تقديم أيهما شاء، وهو اختيار الاكثر، وبه قال
الشيخ في الجمل(6)، واختاره المصنف(7)، والعلامة(8).


(1 و 2)
المختلف: كتاب الصلاة، في صلاة الكسوف، ص 117، س 30،
قال بعد نقل قول النهاية: " وكذا قال ابن البراج،
وابن حمزة ".

(3) النهاية: ص
137، كتاب الصلاة، باب صلاة الكسوف والزلازل والرياح
السود، س 5، قال: " قان بدا بصلاة الكسوف ودخل عليه
وقت الفريضة. قطعها ويصلى الفريضة، ثم رجع فتمم
صلاته ".

(4) المبسوط: ج
1، ص 172، كتاب صلاة الكسوف، س 12، نقلا بالمعنى.

(5) المبسوط: ج
1، ص 172، كتاب صلاة الكسوف، س 9، نقلا بالمعنى.

(6) كتاب الجمل
والعقود: فصل في ذكر المواقيت، ص 21، س 7، قال: خمس
صلوات تصلى في كل وقت مالم يتضيق وقت فريضة حاضرة
" إلى أن قال: " وصلاة الكسوف ".

(7) المعتبر:
كتاب الصلاة، صلاة الآيات، ص 218، س 15، قال: " ولو
اتسع وقتا هما تحير في الاتيان بأتيهما شاء".

(8) المختلف:
كتاب الصلاة، في صلاة الكسوف، ص 117، س 28، قال: "
ولو اتسعا فالافضل الابتداء بالحاضرة ويجوز
الابتداء بالكسوف ".

/ 541