مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

رسول الله
(صلى الله عليه وآله) أعمل به وأحق(1). وباقي الاصحاب
على الاول، وادعى سلار عليه الاجماع(2) واحتجوا
بروايات: منها رواية أبي خديجة عن أبي عبدالله (عليه
السلام) قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) إذا
جاء شهر رمضان زاد في الصلاة وأنا أزيد، فزيدوا(3).
والروايات متظافرة بذلك(4) لا نطول بذكرها الكتاب.

وأجابوا عن
الرواية: باحتمال كون السؤال وقع عن النوافل
الراتبة، فإن ابن الجنيد رحمه الله قال: وروى عن أهل
البيت (عليهم السلام) زيادة في صلاة الليل أربع
ركعات(5).

وقال
أبوالصلاح: من السنة أن يتطوع الصائم في رمضان بألف
ركعة(6). وهو يشعر باختصاص النافلة بالصائم. ولم
يشترط باقي الاصحاب ذلك، لانها عبادة زيدت لشرف
الزمان، فلا يسقط بسقوط الصوم، إذ لا ملازمة ولم
يتعرض لها الفقيه، ولا الحسن بنفي ولا إثبات.


(1) التهذيب: ج
3، ص 69، باب 4، في فضل شهر رمضان والصلاة فيه، حديث 27.
ورواه في الفقيه: ج 2، ص 88، باب 45، الصلاة في شهر
رمضان، حديث 3 مع نقص في العبارة.

(2) المراسم:
ذكرنوافل شهر رمضان، ص 82، قال: لا خلاف في انها ألف
ركعة.

(3) التهذيب: ج
3، س 60، باب 4، فضل شهر رمضان والصلاة فيه زيادة على
النوافل. حديث 7.

(4) لاحظ
التهذيب: ج 3، باب 4، فضل شهر رمضان والصلاة فيه
زيادة على النوافل.

(5) المختلف:
كتاب الصلاة، في نافلة شهر رمضان، ص 126، س 21.

(6) الكافي في
الفقه: ص 159، فصل في احكام الصلوات المسنونة، س 15،
قال: " ومن السنة ان يتطوع الصيام في شهر رمضان
بالف ركعة ".

/ 541