مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أقول: هنا
ثلاثة أقوال:

(الف):
البطلان: وهو اختيار السيد(1)، وسلار(2)، وابن
إدريس(3)، والتقي(4)، والقاضي(5)، والمصنف(6)، والعلامة
في كتبه(7).

(ب): البطلان
إن كان في الاوليين، أو ثالثة المغرب. والصحة إن كان
في الاخيرتين من الرباعية، فتسقط السجود ويأتي
بالركوع ثم يسجد، ويغتفر زيادة السجدتين عنده وإن
كانتا ركنا، كما تغتفر زيادة الركوع لو نسى
السجدتين حتى ركع، وهو مذهب الشيخ(8).


(1) جمل العلم
والعمل: فصل في احكام السهو، ص 63، س 9، قال: " فمنه
ما يوجب اعادة الصلاة ".

(2) المراسم:
ذكر ما يلزم المفراط في الصلاة، ص 89، س 5.

(3) السرائر:
كتاب الصلاة، باب احكام السهو والشك في الصلاة، ص
52، س 1، قال: " فأما الضرب الاول وهو المقتضى
للاعادة على كل حال ".

(4) الكافي في
الفقه: ص 147، فصل في حكم السهو في عدد الركعات، س 20،
قال: " فأما ما يوجب الاعادة فهو ان يشك المصلى
". انتهى

(5) المختلف:
في السهو، ص 129، س 23، قال: " مسألة. لو سهى عن
الركوع حتى سجد أعاد الصلاة "، إلى ان قال: س 26،
" والذي اخترناه مذهب السيد المرتضى، سلار، وابن
إدريس وأبي الصلاح، وابن البراج ".

(6) المعتبر:
في احكام الخلل، ص 228، س 9، قال: " ولو ذكر الاخلال
بعد دخوله في ركن اخر استانف ".

(7) المختلف:
في السهو، ص 129، س 23، قال: " ومسألة. لهو سهى عن
الركوع حتى سجد أعاد الصلاة، إلى ان قال: س 26، "
والذي اخترناه مذهب السيد المرتضى، وسلار وابن
ادريس و أبي الصلاح، وابن البراج ".

(8) المبسوط: ج
1، ص 119، في احكام السهو والشك في الصلاة، س 17، قال في
بيان ما يوجب الاعادة: " ومن ترك الركوع حتى سچد
وفي أصحابنا من قال: يسقط السجود ويعيد الركوع، إلى
ان قال: س 19، " هذا الحكم يختص الركعتين الاخيرين
".

/ 541