مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أقول: يريد إن
من انتسب إلى هاشم بالام إذا كان أبوه غير هاشمي، هل
يستحق الخمس ام لا؟ بالاول قال علم الهدى(1) لان
الاصل في الاطلاق الحقيقة، وقد ثبت اطلاقه (عليه
السلام) في الحسنين (عليهما السلام): (هذان إبناي
قاما أو قعدا)(2).

واجيب: بان
الاطلاق يقتضي الحقيقة مع عدم المعارض، وهو موجود
سيأتي في حجة المانعين.

وبالثاني قال
الشيخ في النهاية(3)، والمبسوط(4)، واختاره ابن
حمزة(5)، وابن إدريس(6)، والمصنف(7)، والعلامة(8).

احتجوا: بأن
الانتساب إنما يصدق حقيقة إذاكان من جهة الاعرفا،
ألا تراهم يقولون فلان بن فلان، ويرفعون في نسبه
إلى الآباء، ولا يقولون فلان بن


(1) الختلف: ص
205، في قسمة الخمس، س 31، قال: " وذهب السيد المرتضى
إلى ان ابن البنت، ابن حقيفة، ومن أوصى بمال لولد
قاطمة، دخل فيه أولاد بنيها وأولاد بناتها حقيفة،
وكذا لو أوقف ".

(2) عوالى
اللئالى: ج 3، ص 129، الحديث 14. وفى علل الشرايع: ج 1، ص
211، باب 159، العلة التى من أجلها صالح الحسن بن علي
صلوات الله عليه معاوية ين ابي سفيان وداهنه ولم
يجاهده حديث 2 وفيهما: إمامان قاما.

(3) النهاية: ص
199، باب قسمة الغنائم والاخماس، س 9، قال: " وإن
كان ممن أبوه من غير أولادهم وأمة منهم لم يحل له
الخمس ". انتهى

(4) المبسوط: ج
1، ص 262، فصل في ذكر قسمة الاخماس، س 13، قال: " ومن
كانت أمه هاشمية وأبوه عاميا لا يستحق شيئا ".

(5) الوسيلة:
كتاب الخمس، قال: " والثاني من ولده هشم من
الطرفين أو من الاب خاصة ".

(6) السرائر: ص
115، باب قسمة الغنائم والاخماس ومن يستحقها س 35،
قال: " وان كان ممن أبوه من غير أولا دهم وامه منهم
لم يحل له الخمس وحلت له الزكاة ".

(7) المعتبر: ص
295، مصرف الخمس، س 10، قال في البحث الخامس: " وفى
استحقاق من ينسب اليه بالام قولان أحدهما المنع وهو
الاظهر ".

(8) المختلف: ص
205، في قسمة الخمس، ص 34، س 33، قال: " والاقرب الاول
" أقول اى المنع.

/ 541