مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

السهام بينهم
على قدر كفايتهم ولا يخص فريقا منهم بذلك دون فريق،
بل يعطي جميعهم(1). وانما جعلناه ظاهر الشيخ لان هذه
العبارة لا تدل بالصريح على ذلك، لجواز كون هذا
الحكم مخصوصا بالامام، بخلاف عبارة التقي فإنه قال:
يلزم من وجب عليه الخمس اخراج شطره للامام، والشطر
الآخر للمساكين واليتامى وأبناء السبيل. وباقي
الاصحاب على الثاني، للاصل. ولرواية البزنطي في
الموثق عن أبي الحسن (عليه السلام) فقيل له: أرأيت إن
كان صنف أكثر من صنف، وصنف أقل من صنف كيف يصنع به؟
فقال: ذلك إلى الامام، أرأيت رسول الله (صلى الله
عليه وآله) كيف يصنع؟ إنما كان يعطي على ما يري كذلك
الامام(2). وأشار ابن إدريس إلى الاستحباب،(3)
واختاره المصنف(4)، والعلامة(5).

______


(1) المبسوط: ص
262، فصل في ذرك قسمة الاخماس، س 7، قال: " وعلى
الامام إلى أن قال: س 9، بل يعطى جميعهم على ما
ذكرناه ".

(2) الكافي: ج
1، ص 544، كتاب الحجة، باب الفئ والانفال وتفسير
الخمس وحدوده وما يجب فيه قطعة من حديث 7، مع اختلاف
يسير في العبارة.

(3) السرائر: ص
116، باب قسم الغنائم والاخماس، ومن يستحقها، ص 116، س
4، قال: " ينبغي ان لا يخص بهم قوم دوه قوم ".

(4) المعتبر: ص
295، في المستحقين للخمس، س 19، قال: " والمروى جواز
قسمته بحسب رأى الامام ".

(5) المختلف: ص
205، في قسمة الخمس، س 39، قال بعد نقل قول الشيخ: "
وفيه اشكال ". انتهى

/ 541