مهذب البارع فی شرح المختصر النافع جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مهذب البارع فی شرح المختصر النافع - جلد 1

احمد بن محمد بن فهد الحلی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

قيل فيه خمسة
أقوال:

(الف):
الاباحة، بمعنى انه لا يجب في حال الغيبة، وهو قول
سلار(1).

(ب): صرفه إلى
فقراء الشيعة قاله المفيد(2)، واختاره ابن حمزة حيث
قال: والصحيح عندي انه يقسم نصيبه على مواليه
العارفين بحقه من أهل الفقه والصلاح والسداد(3).

(ج): إنه يحفظ
بالوصية ولا يجوز أن يتصرف فيه بوجه من الوجوه، وهو
قول أبي الصلاح(4)، وابن إدريس(5).

(د): الخيار
بين الدفن والوصية، وهو قول الشيخ في المسائل
الحائرية(6).

(ه‍): إنه
يصرف إلى باقي الاصناف على وجه التتمة، وأما أولا
فلانه إذا جاز صرفه إلى بعض الشيعة على قول المفيد،
فإلى أنسابهم أولى، وأما ثانيا فلانه لو كان حاضرا
وقصر كفاية الاصناف عن التتمة وجب أن يكمل من
نصيبه، وكما يجب ذلك مع حضوره يجب مع غيبته، اذ
الغيبة لا تسقط الحقوق الواجبة، وهذا هو المعتمد
لوجوه.


(1) المراسم:
الخمس، ص 140، س 18، قال بعد بيان القسمة والانفال (وفي
هذا الزمان قد احلونا فيما نتصرف فيه من ذلك كرما
وفضلا لنا خاصة).

(2) المقنعة: ص
46، باب الزيادات، س 24، قال: " وبعضهم يرى صلة
الذرية وفقراء الشيعة على سبيل الاستحباب، ولست
ادفع قرب هذا القول من الصواب، هذا ولكن نقل بعد
هذا: قول البعض بالوصاية وقال: في س 26، " هذا القول
عندى اوضح من جميع ما تقدم ".

(3) الوسيلة:
كتاب الخمس، قال: " والصحيح عندى " إلى آخره

(4) الكافي في
الفقه: ص 173، الخمس فصل في جهة هذه الحقوق، س 16.

(5) السرائر: ص
116، س 25، قال: (قال محمد بن ادريس: " الاولى عندى
الوصية به والوديعة ولا يجوز دفنه ".

(6) المختلف: ص
209، في مستحق الامام، س 20، قال " يدفن او يودع من
يوثق به ".

/ 541