خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : سئل رسول الله صلى الله عليه و آله ( النبي خ ل ) عن حريشة ( 1 )

الخيل قال : ليس في الماشية قطع الا أن يؤويها المراح و لا في التمر ( الثمر خ ل ) قطع الا ان يؤويه الجريد ( الحرز خ ل ) فاسقط النبي صلى الله عليه و آله القطع في الماشية قبل المراح و أثبت فيها بعد المراح ، و عند داود لا يختلف الحال فيه ، و اختلف في تأويل الحريشة ، منهم من قال : حريشة الخيل معناه سرقة الخيل يقال حرش إذا سرق ، و سمى السارق حارشا ، و منهم من قال : محروشة الخيل يقال محروشة و حريشة كما يقال مقتولة و قتيلة .

مسألة 6 كل موضع كان حرز الشيء من الاشياء فهو حرز لجميع الاشياء ، و به قال أبو حنيفة ، و قال الشافعي : يختلف ذلك باختلاف الاشياء فحرز البقل و ما أشبه من دكاكين البقالين تحت الشريحة المقفلة و حرز الذهب و الفضة و الثياب و غيرها المواضع الحريزة من البيوت و الدور إذا كانت عليه أقفال وثيقة ، فمن ترك الجواهر أو الذهب أو الفضة في دكان البقل فانه قد ( فقد خ ل ) ضيع ماله لانه ليس في حرز مثله دليلنا قوله تعالى ( و السارق و السارقة فاقطعوا أيديهما ) و ظاهره يقتضى قطع كل سارق الا من ( ما خ ل ) أخرجه الدليل ، و أيضا النبي صلى الله عليه و آله قطع من سرق رداء صفوان من تحت رأسه في المسجد ، و ان كان المسجد ليس بحرز و هذا الموضع أحرز منه .

مسألة 7 الابل إذا كانت مقطرة و كان سائقا لها و هي في حرز بلا خلاف ، و ان كان قائدا لها فلا تكون في حرز الا الذي زمامه بيده ، و قال أبو حنيفة و قال الشافعي : تكون في حرز بشرطين : أحدهما أن تكون بحيث إذا التفت إليها شاهدها كلها ، و الثاني أن يكون مع الالتفات إليها مراعيا لها دليلنا ان كون ذلك حرزا يحتاج إلى دليل ، و لا دليل على ذلك .

مسألة 8 إذا نقب ثلاثة و دخلوا و أخرجوا بمجمعهم متاعا فبلغ نصيب كل واحد منهم نصابا قطعناهم بلا خلاف ، و ان كان أقل من نصاب فلا قطع ، سواء كانت السرقة ثقيلة أو خفيفة و به قال أبو حنيفة و أصحابه ، و الشافعي ، و قال مالك : ان كانت السرقة الثقيلة فبلغت قيمتها نصابا قطعناهم كلهم ، و ان كانت خفيفة ففيه روايتان : احداهما كقولنا ، و الثانية كقوله في

1 - قوله حريسة الخيل حكى في السرائر عن ابى عبيدة انه بالجيم و يظهر منه انه الجبل لا الخيل ح طباطبائي





/ 389