خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

نصاب مثل أن سرق ابريق ذهب فيه ماء أو قدرا ( ثمينة ) فيها طبيخ أو مصحفا عليه حلى أو فضة و جلدة و ورقة يساوى نصابا ، و به قال الشافعي ، و قال أبو حنيفة : لا قطع في جميع ذلك دليلنا الاية و عموم الخبر و لم يفصل .

مسألة 22 من سرق من ستارة الكعبة ما قيمته ربع دينار وجب قطعه ، و به قال الشافعي ، و قال أبو حنيفة لا قطع عليه دليلنا الاية و الخبر و هما على عمومها ، و روى أصحابنا ان القائم إذا قام قطع أيدي بني شيبة و علق أيديهم على البيت و نادى مناديه هؤلاء سراق الله و لا يختلفون في ذلك ، و روى أن سارق سرق قبطية من منبر رسول الله صلى الله عليه و آله فقطعه عثمان و لم ينكر ذلك أحد .

مسألة 23 إذا استعار بيتا فجعل متاعه فيه ثم ان المعير نقب البيت و سرق المتاع وجب قطعه ، و به قال الشافعي و أصحابه ، و قال بعض أصحابه : لا قطع عليه ، و به قال أبو حنيفة و أصحابه دليلنا الاية و عموم الخبر و لم يفصلا .

مسألة 24 إذا اكترى دارا و جعل متاعه فيها فنقب المكرى و سرق المتاع فعليه القطع ، و به قال الشافعي و أصحابه و أبو حنيفة ، و قال أبو يوسف و محمد : لا قطع عليه لان القطع بهتك حرز و أخذ نصاب ثم ( ثبت خ ل ) أنه لو كان له في النصاب شبهة لا قطع كذلك إذا كان في الحرز دليلنا الاية و الخبر و لم يفصلا .

مسألة 25 ان نقب المراح و دخل و حلب ما قيمته ربع دينار ( نصاب خ ل ) و أخرجه وجب قطعه ، و به قال الشافعي ، و قال أبو حنيفة لا قطع عليه بناء على أصله في الاشياء الرطبة دليلنا الاية و الخبر و لم يفصلا .

مسألة 26 إذا سرق العبد كان عليه القطع مثل الحر سواء كان آبقا أو آبق ، و عليه إجماع الصحابة ، روى ذلك عن عمر و ابن عمر و عائشة ، و به قال الشافعي ، و قال أبو حنيفة لا قطع عليه ان كان آبقا فابو حنيفة بناه على أصله في القضاء على الغائب فقال : إذا كان آبقا كان قطعه قضأ عليه سيده في ملكه و السيد غائب فلا قطع ( عليه خ ل ) دليلنا الاية و الخبر و لم يفصلا ، و روى مالك عن نافع ان عبدا لا بن عمر أبق فسرق فبعث به إلى سعيد بن العباس ، و كان أمير المدينة ليقطعه فأبى فقال ابن عمر : في أي كتاب الله وجدت ان الابق لا يقطع ثم أمر

/ 389