خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وجب عليه القطع ، و للشافعي فيه قولان مبنيان على انتقال الوقف و له فيه قولان : أحدهما انه ينتقل إلى الله تعالى فعلى هذا في القطع وجهان : أحدهما يقطع كما يقطع في ستارة الكعبة و بواري المسجد ، و الثاني لا يقطع كالصيود و الاحطاب ، و القول الثاني أن الوقف ينتقل إلى ملك الموقوف عليه ، فعلى هذا في السرقة وجهان أيضا أحدهما يقطع لانه سرق ما هو ملك ، و هو الصحيح عندهم ، و الثاني لا يقطع لانه ملك ناقص دليلنا الاية و الخبر ، و هما على عمومها .

مسألة 36 إذا سرق دفعة بعد اخرى و طولب دفعة واحدة بالقطع لم يجب عليه الا قطع يده فحسب بلا خلاف ، فان سبق بعضهم و طالب بالقطع فقطع مرة واحدة ثم طالب الباقون ، و روى أصحابنا أنه يقطع للاخرين ( للباقين خ ل ) ايضا و قال الشافعي و جميع الفقهاء : لا يقطع للاخرين ( للباقين خ ل ) لانه إذا قطع بالسرقة فلا يقطع دفعة أخرى قبل أن يسرق ، و هذا أقوى أن الرواية ما قلناه دليلنا على ذلك ، الاية و الخبر و إجماع الفرقة .

مسألة 37 إذا كانت يمينه ناقصة الاصابع و لم يبق الا واحدة قطعت بلا خلاف ، و ان لم يكن فيها أصبع قطع الكف ، و ان كانت شلاء روى اصحابنا أنها تقطع و لم يفصلوا ، و للشافعي فيها قولان : الاظهر مثل ما قلناه و في أصحابه من قال : لا تقطع لانه لا منفعة فيها و لا جمال ، و ان كانت شلاء رجع إلى أهل المعرفة بالطب فان قالوا : إذا قطعت اندملت قطعت ، و ان قالوا تبقي أفواه العروق مفتحة لم تقطع دليلنا قوله تعالى : ( و السارق و السارقة فاقطعوا أيديهما ) و انما أراد ايمانهما بلا خلاف و لم يفصل ، و الخبر مثل ذلك و إجماع الفرقة على ما قلناه دليل في هذه ال

مسألة .

مسألة 38 إذا سرق و يساره مفقودة أو ناقصة قطعت يمينه ، و به قال الشافعي ، و قال أبو حنيفة ان كانت يساره مفقودة أو ناقصة نقصا ذهب به معظم المنفعة كنقصان ابهام أو اصبعين لم تقطع يمينه ، و ان كانت ناقصة أصبع واحدة قطعنا يمينه ، و هكذا قوله إذا كانت رجله اليمنى لا يطيق المشي عليها لم تقطع رجله اليسرى دليلنا الظواهر كلها و لم يفصل ( يفرق خ ل ) فيها .

مسألة 39 و كل عين قطع السارق بها مرة فانه إذا سرقها مرة أخرى قطعناه حتى لو تكرر ذلك منه ( فيه خ ل ) أربع مرات قلناه في الرابعة ، و به قال الشافعي أنه لم يعتبر القتل على اصله

/ 389