خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

كتاب الايمان

مسألة 1 في الايمان ما هو مكروه ، و ما ليس بمكروه ، و به قال أكثر الفقهاء ، و قال بعضهم : كلها مكروهة لقوله ( و لا تجعل الله عرضة لايمانكم ان تبروا و تتقوا ) دليلنا ما روى عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و آله قال ثلاث مرات : و الله لاغزون قريشا فلو كان مكرها ما حلف و روى ابن عمر قال : كان كثيرا ما يحلف رسول الله صلى الله عليه و آله بهذه اليمين لا و مقلب القلوب و روى أبو سعيد الخدرى قال : كان رسول الله إذا اجتهد في اليمين قال : لا و الذى نفس أبى القاسم بيده و المعنى في الاية متوجه إلى اليمين به على ترك البر و التقوى ، و الاصلاح بين الناس فقال ( و لا تجعل الله عرضة لايمانكم ان تبروا ) اى لا تبروا الناس و لا تتقو الله ، و قيل ايضا معناها لا تكثروا الايمان ( اليمين خ ل ) بالله ( مستهزئين ( مستهزين خ ل ) فيها ( بها خ ل ) في كل رطب و يابس فيكون فيه ابتذال ( استبذال خ ل ) الاسم .

مسألة 2 إذا حلف و الله لا أكلت طيبا ، و لا لبست ناعما كان ( نت خ ل ) هذه يمينا مكروهة و المقام عليها مكروه ، و حلها طاعة ، و به قال الشافعي و هو ظاهر مذهبه ، و له فيه وجه آخر ضعيف ، و هو أن الافضل إذا عقدها أن يقيم عليها ، و قال أبو حنيفة : المقام عليها طاعة و لازم دليلنا قوله تعالى ( يا أيها الذين امنوا لا تحرموا طيبات ما احل الله لكم الاية ) ثم قال ( فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا و اتقوا الله الذي أنتم به مؤمنون ) يعنى في المخالفة و أيضا قوله تعالى ( قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده و الطيبات من الرزق ) الاية ، و قال ( يا أيها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات أزواجك ) الاية إلى قوله ( قد فرض الله لكم تحله ايمانكم ) .

/ 389