خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ان اليمين حكم شرعي و لا دليل في الشرع على أن هذا يمين و أيضا الاصل برائة الذمة فمن أوجب هذا يمينا فعليه الدلالة و أيضا فان حقوق الله هى الامر و النهى ، و العبادات كلها فإذا حلف بذلك كانت يمينا بالمخلوقات فلم يكن يمينا و جعله أصحاب الشافعي يمينا بالعرف و استعمال الناس ذلك و هذا مسلم ، و قال أبو جعفر الا ستر آبادى : حق الله هو القرآن لقوله و انه لحق اليقين يعنى القرآن فكانه قال : و قرآن الله ، و لو قال : هذا كان يمينا و قد بينا أن هذا لا يكون يمينا و لو صرح به .

مسألة 17 إذا قال : بالله أو تالله أو و الله و نوى بذلك اليمين كان يمينا ، و ان لم ينو لم يكن ذلك يمينا ، و ان قال : ما أردت يمينا قبل قوله .

و قال الشافعي في قوله بالله ان أطلق أو أراد يمينا فهو يمين ، و ان لم يرد يمينا فلا يكون يمينا لانه يحتمل بالله استعين ، و إذا قال تالله أو و الله ان أراد يمينا فهي ( فهو خ ل ) يمين و ان لم يرد يمينا فليست ( فليس خ ل ) بيمين و إذا قال : ما أردت يمينا قبل منه دليلنا ان ما قلناه مجمع على كونه يمينا ، و ما ذكروه ليس عليه دليل ، و أيضا قوله عليه السلام الاعمال بالنيات فما تجرد عن النية يجب أن لا يكون يمينا .

مسألة 18 إذا قال : الله بكسر الهاء بلا حرف قسم لا يكون يمينا ، و به قال الشافعي و جميع اصحابه الا أبا جعفر الا ستر آبادى فانه قال : يكون يمينا دليلنا ان القسم لا يكون الا بحرف القسم و هي الباء و الواو و التاء و ليس هيهنا واحدة منها ، و ما قالوه أجازه أهل اللغة على الشذوذ .

مسألة 19 إذا قال : اشهد بالله لا يكون يمينا و اختلف أصحاب الشافعي على وجهين منهم من قال : إذا أطلق أو أراد يمينا فهي يمين ، و به قال أبو حنيفة و منهم من قال : إذا أطلق لا يكون يمينا دليلنا ان هذه لفظة الشهادة و لفظة الشهادة لا تسمى يمينا في اللغة فعلى من جعلها يمينا الدلالة .

مسألة 20 إذا قال أعزم بالله لم يكن يمينا أطلق ذلك أو أراد يمينا أو لم يرد يمينا و قال الشافعي ان أطلق ذلك أو لم يرد يمينا مثل ما قلناه ، و ان أراد يمينا فعلى ما أراده دليلنا ان الاصل برائة الذمة و ليس هيهنا دلالة على أن هذا من ألفاظ القسم فيجب نفى ذلك .

مسألة 21 إذا قال : اسئلك بالله أو أقسم عليك بالله لم يكن ( ذلك خ ل ) يمينا سواء

/ 389