خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أطلق أو أراد اليمين أو لم يرد يمينا ، و قال الشافعي : ان أطلق ذلك أو لم يرد يمينا كما قلناه ، و ان أراد اليمين كان كذلك ، و ينعقد على فعل الغير فان أقام الغير عليها لم يحنث ، و ان خالف حنث الحالف و لزمته الكفارة .

و قال أحمد : الكفارة على المحنث دون الحالف دليلنا ما قدمناه في ال

مسألة الاولى سواء من أن الاصل برائة الذمة و إيجاب هذا يمينا يحتاج إلى دليل ( دلالة خ ل ) .

مسألة 22 إذا قال : على عهد الله روى أصحابنا أن ذلك يكون نذرا فان خالف لزمه ما يلزمه في كفارة النذر ، و هذا إذا نوى ذلك فان لم ينو ذلك لم يلزمه شيء ، و اما قوله ( إذا قال خ ل ) على ميثاقه و كفالته و أمانته فلم يرووا فيه شيئا ، و يجب أن نقول أنها ليست من ألفاظ اليمين لانه لا دليل على ذلك ، و قال الشافعي : إذا أطلق أو لم يرد يمينا لم يكن يمينا ، و ان أراد يمينا كان كذلك ، و قال أبو حنيفة و مالك : يكون إطلاقه يمينا ثم اختلفوا فقال الشافعي : إذا حلف بواحدة منها أو بجميعها لزمته كفارة واحدة ، و قال مالك : إذا حنث في الكل مثلا أن يقول على عهد الله و ميثاقه و كفالته و أمانته ثم خالفه لزمه على ( عن خ ل ) كل واحدة كفارة دليلنا إجماع الفرقة على ما قلناه أولا ، و انه لا دليل على ما قالوه أخيرا فيجب نفيه لان الاصل برائة الذمة .

مسألة 23 إذا قال : و الله كانت يمينا إذا أطلق أو أراد اليمين ، و ان لم يرد اليمين لم يكن يمينا عند الله ، ويحكم عليه في الظاهر ، و لا يقبل قوله ما أردت اليمين في الحكم ، و به قال الشافعي الا أنه زاد ، و ان لم ينو فانه يكون يمينا دليلنا ان الاصل برائة الذمة و أيضا قوله عليه السلام الاعمال بالنيات و هذا ما نوى ، و أيضا ما اعتبرناه مجمع عليه ، و ما قالوه ليس عليه دليل ، و قوله تعالى ( لا يؤاخذكم الله باللغو في ايمانكم و لكن يؤاخذكم بما عقدتم الايمان ) يدل على ذلك لان العقد لا يكون الا بالنية .

مسألة 24 إذا حلف لا يتحلى ( و تحلى خ ل ) أو لا ( ان لا اتحلى أولا لبس خ ل ) يلبس ( لبس خ ل ) الحلى فلبس الخاتم حنث ، و به قال الشافعي ، و قال أبو حنيفة : لا يحنث دليلنا ان الخاتم من جملة الحلى الذي يختص الرجال كالمنطقة و السوار للنساء ، و لو حلف لالبس

/ 389