خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

مسألة 34 إذا أعطى مسكينا من كفارة أو من زكاة ماله أو فطرته فالمستحب أن لا يشترى ذلك ممن أعطاه و ليس بمحظور ، و به قال أبو حنيفة و الشافعي ، و قال مالك : لا يجوز شرائه و لا تملكه دليلنا قوله تعالى و أحل الله البيع و لم يفرق

مسألة 35 أقل ما يجزى من الكسوة ثوبان : قميص و سراويل أو مقنعة ( قميص خ ل ) و منديل قميص ، و مقنعة وثوب واحد لا يجزى ، و قال الشافعي : يجزى و قميص أو سراويل أو مقنعة أو منديل للرجال و النساء ، و قال : مالك : ان أعطى رجلا فكما قال الشافعي ، و إن أعطى إمرأة لا يجزى الا ما يجوز لها الصلاة فيه و هو ثوبان : قميص و مقنعة ، و قال أبو يوسف : السراويل لا يجزى دليلنا إجماع الفرقة و أخبارهم ، و طريقة الاحتياط توجب ذلك لانه تبرء معه الذمة بيقين بلا خلاف .

مسألة 36 إذا أعطى الفقير قلنسوة أو خفا لم يجزه ، و للشافعي فيه قولان : ( وجهان خ ل ) أحدهما مثل ما قلناه ، و الثاني يجزيه ذكره أبو إسحاق دليلنا طريقة الاحتياط ، و أيضا قوله تعالى أو كسوتهم ، و من أعطى غيره قلنسوه لا يقال كساه .

مسألة 37 صوم الثلاثة أيام في كفارة اليمين متتابع لا يجوز التفريق فيه ، و للشافعي فيه قولان : ( وجهان خ ل ) أحدهما مثل ما قلناه ذكره في الصوم ، و به قال أبو حنيفة و أصحابه و اختاره المزني ، و القول الاخر هو بالخيار ان شاء تابع ، و ان شاء فرق ، و به قال الحسن البصري و عطاء و مالك دليلنا إجماع الفرقة و أخبارهم ، و طريقة الاحتياط تقتضي ذلك لانه إذا تابع فلا خلاف أن الفرض سقط عنه ، و إذا فرق فليس على برائة ذمته دليل ، و روى في قراءة ابن مسعود فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام متتابعات ، و فى قراءة ابى ثلاثة أيام متتابعة ، و أقل ما في هاتين القرائتين أن تكونا بمنزلة خبر الواحد فوجب العمل بها عند المخالف .

مسألة 38 فرض العبد في كفارة الحنث الصيام دون العتق و الاطعام و الكسوة إجماعا و عندنا ان فرضه شهر واحد فيما يجب فيه شهران متتابعان ، و فى كفارة اليمين ثلاثة أيام مثل الحر سواء ، و قال جميع الفقهاء : فرضه فرض الحر في كل موضع دليلنا إجماع الفرقة و أخبارهم ، و لان الاصل برائة الذمة ، و ما اعتبرناه مجمع عليه ، و ما قالوه ليس عليه دليل .

/ 389