خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

مسألة 39 إذا كان في دار فحلف لا سكنت هذه الدار فأقام عقيب يمينه مدة يمكنه الخروج منها فلم ينتقل ( يفعل خ ل ) حنث و به قال الشافعي ، و قال مالك : ان أقام يوما و ليلة حنث ، و أن أقام أقل من ذلك لم يحنث دليلنا أن اليمين إذا علقت بالفعل تعلقت بأقل ما يقع عليه الاسم من ذلك كرجل حلف لا دخلت الدار حنث بأقل ما يقع عليه اسم الدخول و هو إذا عبر العتبة و لو حلف لادخلن الدار بر بأقل ما يقع عليه اسم الدخول ، و ان لم يدخل إلى جوف الدار .

مسألة 40 إذا كان في دار فحلف لا سكنت هذه الدار ثم خرج ( فخرج خ ل ) عقيب اليمين بلا فصل بر في يمينه و لم يحنث ، و به قال جميع الفقهاء ، و قال زفر : يحنث ، و لا طريق له إلى البر لانه يحنث باستدامة السكنى و خروجه عقيب يمينه سكون فيها فوجب أن يحنث دليلنا أن الاصل برائة الذمة و لا دليل على شغلها بشيء ( من خ ل ) بهذه اليمين ، و أيضا إذا لم يتشاغل عقيب يمينه بغير الخروج منها لا يقال إنه ساكن فيها ، و كذلك لو كان في دار مغصوبة فلما عرف ذلك لم يتشاغل بغير الخروج لم يأثم لانه تارك .

مسألة 41 إذا كان فيها فحلف لا سكنت هذه الدار ثم أقام عقيب يمينه لا للسكنى لكن لنقل الرحل و المال و الولد لم يحنث ، و به قال أبو حنيفة ، و قال الشافعي : يحنث دليلنا أن الاصل برائة الذمة ، و شغلها يحتاج إلى دليل و أيضا فالاعتبار بالسكنى إلى العادة ، و من كان يجمع رحله و ماله و أهله للانتقال لا يقال إنه ساكن في الدار فمن قال إنه ساكن بذلك فقد ترك العرف .

مسألة 42 إذا كان فيها فحلف لا سكنت هذه الدار ، و انتقل بنفسه بر في يمينه ، و ان لم ينتقل العيال و المال ، و به قال الشافعي ، و قال مالك : السكنى بنفسه ، و بالعيال دون المال ، و قال أبو حنيفة : بنفسه و بالعيال و المال معا ، و قال محمد : إن بقي من ماله ما يمكن سكنى الدار معه فما نقل المال ، و ان بقي ما لا يمكن سكنى الدار معه فقد نقل المال وبر في يمينه دليلنا أنه أضاف السكنى إلى نفسه فإذا ( فلما خ ل ) خرج منها خرج من أن يكون ساكنا فيها ، و من ادعى أن عياله أو ماله يكون سكنى فعليه الدلالة ، و الاصل برائة الذمة و أيضا قوله





/ 389