خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

لا يحنث لانه إذا كان عبد نفسه كان إقراره على ذلك تمكينه منه استخداما - دليلنا - ان الاصل برائة الذمة و أيضا ان لفظ الاستفعال ان يطلب منه الخدمة هذا موضوعها في اللغة فإذا لم يطلب منه ذلك لم يكن مستخدما و إذا لم يكن كذلك لم يلزمه كفارة .

مسألة 95 - إذا حلف لا يأكل فاكهة فاكل عنبا أو رطبا أو رمانا حنث و به قال أبو يوسف و محمد و الشافعي ، و قال أبو حنيفة : لا يحنث - دليلنا - ان أهل اللغة يسمون ذلك فاكهة و قد روى ان ( عن خ ل ) النبي صلى الله عليه و اله نهى عن ( انه خ ل ) بيع الثمار حتى تزهو ( هى خ ل ) قيل يا رسول الله صلى الله عليه و اله و ما تزهو ( هي خ ل ) فقال تصفار و تحمار فسمى الرطب ثمرة و الثمرة فاكهة ، و أيضا الفاكهة عبارة عما يتفكه الانسان به مما لا يكون المقصود من قوته فلهذا قيل فلان يتفكه في كلامه إذا تكلم بغير المقصود منه و ليس عطف هذه الاشياء في القرآن على الفاكهة بدليل على انها ليست بفاكهة كما انه عطف الصلاة الوسطى على الصلوات ، و ان كان لفظ الصلوات يشملها و كما قال و ملائكته و رسله و جبريل و ميكال و ان كانا من جملة الملئكة و انما افرد ذلك تعظيما و تفخيما .

مسألة 96 - إذا حلف لا يشم الورد فشم دهنه لا يحنث بلا خلاف ، و ان حلف لا يشم بنفسجا فشم دهنه لم يحنث ايضا عندنا و به قال الشافعي ، و قال أبو حنيفة يحنث ، بكل هذا لانه يقال لدهنه بنفسج - دليلنا - ان الاصل برائة الذمة ، و أيضا فالبنفسج عبارة عن الورد ، و انما سمى ( يسمى خ ل ) دهنه بذلك مجازا .

مسألة 97 - ان حلف لا ضرب زوجته فعضها أو حنقها أو نتف شعرها لم يحنث و به قال الشافعي و قال أبو حنيفة : يحنث بكل هذا لانه قد ضرب و زيادة - دليلنا - ما قلناه من ان الاصل برائة الذمة ، و شغلها يحتاج إلى دليل ، و لان هذه الافعال لا تسمى في اللغة ضربا على الحقيقة فيجب ان لا يتعلق بها الحنث .

مسألة 98 - إذا حلف لا يأكل ادما فاكل الخبز بالملح حنث بلا خلاف ، و ان أكل لحما مشويا أو مطبوخا أو أكل الجبن حنث ، و به قال أبو حنيفة : لا يحنث و قال أبو يوسف الادم ما يصطبع به ( ما يسطنع به ) - دليلنا - ما روى عن النبي صلى الله عليه و اله انه قال سيد الادم ( الا دام خ





/ 389