خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

كتاب آداب القضاء

مسألة 1 لا يجوز أن يتولى القضاء إلا من كان عارفا ( عالما خ ل ) بجميع ما ولي ، و لا يجوز أن يشذ عنه شيء من ذلك ، و لا يجوز أن يقلد غيره ثم يقضى به ، و قال الشافعي ينبغى أن يكون من أهل الاجتهاد و لا يكون عاميا ، و لا يجب أن يكون عالما بجميع ما وليه ، و قال في القديم مثل ما قلناه و قال أبو حنيفة : يجوز أن يكون جاهلا بجميع ما وليه إذا كان ثقة ، و يستفتى الفقهاء ويحكم به ، و وافقنا في العامي أنه لا يجوز أن يفتى دليلنا إجماع الفرقة و أخبارهم و أيضا تولية الولاية لمن لا يحسنها قبيحة في العقول بادلة ليس هذا موضع ذكرها بيناها في موضع ، و أيضا ما اعتبرناه مجمع على جواز توليته ، و ليس على ما قالوه دليل ، و ايضا قوله تعالى ( و ان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و إلى الرسول ) و قال ( و ما اختلفتم فيه مى شيء فحكمه إلى الله ) ثبت أن الرجوع إلى الحجة لا ، و أيضا قوله ( و ان احكم بينهم بما أنزل الله ) و من حكم بالتقليد فما حكم بما أنزل الله ، و أيضا روى عن النبي صلى الله عليه و آله أنه قال : القضاء ثلاثة : واحد في الجنة و اثنان في النار ، و الذى في الجنة رجل عرف الحق فاجتهد فحكم فعدل و رجل عرف فحكم فجار فذاك في النار و رجل قضى بين الناس على جهل فذاك في النار ، و من قضى بالفتيا فقد قضى على جهل ، و روى الشافعي في حديث رفعه إلى ابن عمر قال في رجل قضى بغير علم فذاك في النار و من قضى بالفتيا فقد قضى بغير علم لان الفتيا لا تفضى إلى علم ، و روى أن النبي صلى الله عليه و آله لما بعث معاذ إلى اليمن قال بم تقضى بينهم يا معاذ قال : بكتاب الله قال فان لم تجد قال فبسنة رسول الله صلى الله عليه و آله قال فان لم تجد قال : اجتهد رائي و فى

/ 389