خلاف جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

خلاف - جلد 3

محمدبن حسن الطوسی الملقب بالشیخ الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فللشافعي فيه ( في ذلك خ ل ) قولان : أحدهما تتعارضان و يرق العبدان ، و الثاني بينة رمضان أولى لانه قد يموت في رمضان فيخفى على بينة شوال ذلك ، و هذا ايضا يسقط عنا بما قلناه في ال

مسألة الاولى سواء .

مسألة 7 - يحكم بالشاهد و اليمين في الاموال عندنا و عند الشافعي و مالك على ما سنبينه ويحكم عندنا بشهادة إمرأتين مع يمين المدعى ، و به قال مالك ، و قال أبو حنيفة و الشافعي و غيرهما : لا يحكم بشهادة المرأتين مع اليمين - دليلنا إجماع الفرقة و اخبارهم ، و لان المرأتين كالشاهد الواحد في الاموال الا ترى لو أقام في المال شاهدين حكم له و لو أقام شاهدا و إمرأتين حكم له ثبت انهما كالرجل و الواحد ثم ثبت انه لو أقام شاهدا واحدا حلف معه فكذلك إذا أقام إمرأتين .

مسألة 8 - إذا ادعى على رجل عند الحاكم حقا فانكر فأقام المدعى شاهدين بما يدعيه فحكم الحاكم له بشهادتهما كان حكمه تبعا لشهادتهما فان كانا صادقين كان حكمه صحيحا في الظاهر و الباطن ، و ان كانا كاذبين كان حكمه صحيحا في الظاهر باطلا في الباطن سواء كان في عقد أو رفع عقد أو فسخ عقد ، أو كان ما لا ، و به قال شريح و مالك و أبو يوسف و محمد و الشافعي ، و حكى عن شريح انه كان إذا قضى لرجل بشاهدين قال له : يا هذا إن حكمى لا يبيح لك ما هو حرام عليك ، و قال أبو حنيفة : إن حكم بعقد أو رفعه أو فسخه وقع حكمه صحيحا في الظاهر ، و الباطن معا ، و أصحابه يعبرون عن هذا كل عقد صح ان يبتدياه أو يفسخاه صح حكم الحاكم فيه ظاهرا أو باطنا فمن ذلك إذا ادعى ان هذه زوجتي فانكرت فأقام شاهدين شهدا عنده بذلك حكم بها له و حلت له في الباطن فان كان لها زوج بانت منه بذلك و حرمت عليه ، و حلت للمحكوم له بها ، و اما رفع العقد فالطلاق إذا ادعت ان زوجها طلقها ثلاثا و أقامت به شاهدين فحكم بذلك بانت منه ظاهرا و باطنا و حلت لكل احد وحل لكل واحد من الشاهدين ان يتزوج بها ، و ان كانا بعلمان انهما شهدا بالزور و اما الفسخ فكالاقالة ، و قالوا في النسب لو ادعى رجل ان هذه بنته فشهد بذلك شاهدا زور فحكم الحاكم بذلك حكمنا بثبوت النسب ظاهرا و باطنا و صار محرما لها و يتوارثان ، و حكى الشافعي

/ 389