أحکام فی الحلال و الحرام جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أحکام فی الحلال و الحرام - جلد 1

یحیی بن حسین بن قاسم

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أخوان بإرضاع لهما لان الاخوة بلبن المرضع كالاخوة بولادة الام . حدثني أبي عن أبيه أنه سئل عن غلام و جارية أرضعتهما مرضع بلبن ولدين لها مختلفين بينهما في الرضاع سنتان أو أكثر من سنتين أرضعتهما رضعة رضعة هل يحل للغلام أن يتزوج بالجارية ؟ فقال : أعلم رحمك الله أنهما أخوان بلبن الام ، كما الاخوة أخوة بولادة الرحم فكلهم ولد و إن اختلف الرضاع كما كلهم بالرحم و إن اختلفوا أولاد ، و قليل الرضاع ككثيره إذا كان في الحولين ، و قبل انقضاء سنتين ، و في ذلك ما يقول الله سبحانه ( و فصاله في عامين ) ( 10 ) و يقول سبحانه : ( و الوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة ) ( 11 ) و في القليل و الكثير إذ ذكر الله المراضعة ما يقول سبحانه : ( و أمهاتكم اللاتي أرضعنكم و أخواتكم من الرضاعة ) ( 12 ) فأطلق سبحانه بغير تحديد ذكر الرضاع ، و القليل من ذلك و الكثير سواء ( 13 ) من الرضاع بإجماع الناس و ليس في ذلك تحديد بقليل و لا كثير ، و قد ذكر عن رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم أنه قال : تحرم الرضعة و الرضعتان ، و المصة و المصتان . قال يحيى بن الحسين رضي الله عنه : لم يذكر الله سبحانه الرضاع بقليل و لا بكثير ، و إنما ذكر الرضاع مجملا فقال : في تحريم "

( 10 ) لقمان 14

(11) البقرة 232

(12) النساء 23

(13) في نسخة و القليل من ذلك و الكثير فرضا ع بإجماع الناس .

/ 457