منتزع المختار من الغیث المدرار المفتح لکمائم الأزهار فی فقه الأئمة الأطهار جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتزع المختار من الغیث المدرار المفتح لکمائم الأزهار فی فقه الأئمة الأطهار - جلد 1

أبوالحسن عبدالله بن مفتاح

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ الي ذلك بقولنا ( و تنزههم عما رواه البويطى ( 1 ) من اص ش ( و غيره ( 2 ) عن غيرهم ) و ذلك الغير هو ش وح وك و ابن جنبل فان أهل البيت عليهم السلام منزهون عما روي عن هؤلاء ( 3 ) ( من إيجاب القدرة ) لمقدورها و ذلك يستلزم الجبر ( 4 ) ( و تجويز الرؤية ( 5 ) على الله تعالى يوم القيامة و ذلك يستلزم التجسيم عند بعض علماء الكلام ( 6 ) و ان لم يستلزمه ( 7 ) فلا كلام في خطأ اعتقاده ( و غيرهما ) أى و غير هذين الخطئين كالتجسيم و المصالح المرسلة أما القول بإيجاب القدرة فروى عن ح و أما تجويز الرؤية فرواه البويطي عن ش و التجسيم مروى عن ابن جنبل ( 8 ) و أما المصالح فروي عن ك ( 9 ) ( قال مولانا عليلم ) و نحن ننزههم عن هذه الرذائل لانها تقتضي اختلال الايمان و نحن من اسلامهم على يقين فلا ننتقل عن هذا اليقين الا بيقين و لا يقين في مثل ذلك الا التواتر و لا تواتر عنهم بذلك سيما الثلاثة لكن قد قيل في المثل من يسمع يخل ( 10 ) و إلى الوجه الثاني أشرنا بقولنا ( و لخبري السفينة ( 11 ) و هما أهل بيتي كسفينة نوح الخبر و قوله صلى الله عليه و اله و سلم فاين يتاه بكم ( 12 ) ] ( 1 ) البويطي هو أبو يعقوب موسى بن يحيى نسبة إلى بويط فرية من قرى صعيد مصر و هو خليفة ش في حلقته واحد أصحابه و هو قرشي كما نص عليه الترمذي في آخر جامعه و أول من حمل كتبه إلى بخارى مات في السجن و القيد ببغداد سنة اثنين و ثلاثين و مائتين و قيل سنة احدى و صححه ابن خلكان اه من ابن الملقن ( 2 ) المزني و الربيع بن زياد اه ( 3 ) لانه ينسب اليه القول بانجاب القدرة لمقدورها و صلاحها للضدين و هذا المذهب لبعض متأخري الحشوية و جمهور المجبرة فيقولون ان القدرة موجبة لمقدورها و مقاربة له و غير صالحة للضدين و عندنا انها بالعكس من ذلك أى انها موجبة و متقدمة و صالحة للضدين اه ح فايق ( 4 ) من حيث انه يلزم ان لا يتعلق الفعل بالفاعل و لا ينسب اليه البتة بل انما تعلق بفاعل القدرة لانها موجبة له و فاعل السبب فاعل المسبب اه ( 5 ) رواه بعض أصش عنه انه قال في قوله تعالى انهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون لما حجتهم في السخط دل على رؤيته في الرضي و لم يصح ذلك عندنا اه غ ( 6 ) أبى على اه ( 7 ) أبى هاشم اه ( 8 ) رواه الحاكم اه ( 9 ) و قد ذكر في تأريخ ابن حجر انه اجتمع القضاة و العلماء بسبب حادثة في دمشق فقيل للقاضي المالكي عندك قول يقتل الثلث في إصلاح الثلثين فقال ان هذا لا يعرف في المذهب اه رواه محمد بن مالك عن أبيه اه ( 10 ) أي يتوهم صدق ما سمع اه ( 11 ) قال في إرث فيجب ان يكون بهم في الفروع الاقتدى واليهم في الاصول الاعتزى يعني يجب تقليدهم في الفروع دون غيرهم و ان يعتز ؟ إليهم في الاصول بأن يظهر بأن اعتقاده كاعتقاهم بعد ان عرف ذلك بأدلته لا على وجه التقليد فيه اه تك ( 12 ) يتاه أي يذهب والتايه في اللغة الضال عن الطريق أي ظلها و ذهب في غيرها قال الشاعر ها ان تاه عذره ان لم يكن نفعت فان صاحبها قد تاه في البلد قوله يتاه ليس من كلامه صلى الله عليه و اله و سلم بل من كلام أمير المؤمنين عليلم ذكره الامام ص بالله في الرسالة الناصحة قال ما لفظه يا أيها الناس اعلموا أن العلم الذي أنزله الله على الانبياء من قبلكم في عترأ نبيكم صلى الله عليه و اله و سلم فأين يتاه بكم عن علم تنوسخ من أصلاب أصحاب السفينة هؤلاء مثلها فيكم و هم كالكهف لاصحاب الكهف و هم باب السلم فادخلوا في السلم كافة و هم باب حطه من دخلها غفر له خذوها عني عن خاتم النبيين و هو مروى في أمالي ط عن على بن أبى طالب عليلم قال ص بالله هذا قول الوصي يكون توقيفا و هو خارج عن المجتهدات

/ 582