منتزع المختار من الغیث المدرار المفتح لکمائم الأزهار فی فقه الأئمة الأطهار جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتزع المختار من الغیث المدرار المفتح لکمائم الأزهار فی فقه الأئمة الأطهار - جلد 1

أبوالحسن عبدالله بن مفتاح

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ و الله أعلم ( فان فسق ( 1 ) المجتهد ( رفضه ) من قلده أي ترك تقليده و اتباعه ( فيما تعقب الفسق ( 2 ) من اجتهاداته و أقواله لاختلال أحد شرطي التقليد و هي العدالة قال عليلم و قال ( فقط ) اشارة إلى انه لا يرفض تقليده فيما سبق الفسق الا انه لا ينبغي ( 3 ) له الاعتزاء اليه بعد فسقه بل الي موافقيه من العلماء فيما قد قلده فيه فان كان الحكم الذي قلده فيه قبل فسقه مخالفا لما يقوله مجتهد و زمانه جميعا وجب على مقلده ( 4 ) ان ينتقل بعد فسقه ( 5 ) إلى قول الجماعة لان خلاف هذا المجتهد قد ارتفع بفسقه فصار الحكم إجماعيا ( و ان رجع ( 6 ) ذلك المجتهد عن اجتهاده الاول في مسألة إلى خلافه ( فلا حكم له ) أي لرجوعه إذا رجع ( فيما قد نفذ ( 7 ) أي فيما قد فعله هو أو المقلد له اذ قد نفذ ( و لا ثمرة له ( 8 ) مستدامة ( كالحج ) فانه حكم لا ثمرة له مستدامة أي لا يتكرر فإذا رجع عن اجتهاد فيه قد أداه به هو أو من قلده لم تلزم إعادته بعد الرجوع ( 9 ) و لا تكرار فيه كالصلاة فيعمل في المستقبل بالثاني ( 10 ) ( و أما ما لم يفعله ) من الاحكام التي قد اجتهد فيها حتى رجع عن ذلك الاجتهاد ( و وقته ) أى وقت الحكم الذي رجع عن اجتهاده فيه ( باق ) نحو ان يرى أن مسافة القصر ثلاث ] ( 1 ) فان انكشف ان العالم الاول فاسق من ابتداء اجتهاده و كان قوله مخالفا لما يقوله أهل زمانه فان اجتهاده لا حكم له وجوده كعدمه فيجب عليه التدارك لما عمل فيه بقوله من القضى و غيره اه ح إرث و لعله في المجمع عليه لا في المختلف فيه اه قرز أو اختلت عدالته اه قرز ( 2 ) فان تاب بعد فسقه و لم يعلم المقلد له بالفسق الا بعد التوبة وجب عليه البقاء على التقليد له و كذا لو علم بقسقه و رفضه و لم ينتقل إلى مذهب غيره حتى تاب فانه لا حكم للرفض حتى يلتزم اه ري و عن مي انه يحير ؟ في المسئلتين جمعا و قرز و عن الامام عليلم ان خلافه ينقرض بفسقه و ينعقد الاجماع على خلاف قوله حيث لم يكن له موافق اه تلخيص معنى قرز ( 3 ) لئلا يتوهم انه اتبعه بعد الفسق اه فايق فعلى هذا لو دفع الوهم انه أخذ بقوله قبل الفسق فلا حرج عليه اه مي هذه اللفظة إذا دخلت على الاثبات احتملت الوجوب و الندب و المتيقن الاستحباب حتى يدل على ذلك دليل و ان دخلت على النفي أفادت الكراهة و الحظر اه و المتيقن الكراهة حتى يدل اه ( 4 ) و كذا هو في نقسه اه إذا كان فاسق جارحة لا فاسق تأويل فيعمل باجتهاد نقسه اه تي و ظاهر از خلافه في قوله لغير المجتهد لا له اه قرز ( 5 ) مطلقا فيما تعقب القسق و فيما مضى إلى قول من خالفه اه ح ى حميد و ظاهر از خلافه اه ( 6 ) فان رجع عن اجتهاده وجب عليه إيذان مقلده اه كافل فان كان لا يمكنه استدراك ما أفتى به فلا شيء عليه و في العكس يجب و لو ببذل مال اه ن ( 7 ) و المراد بالنفوذ الوقوع اه ( 8 ) يقال لا فائدة لقوله و لا ثمرة له مع قوله فيما قد نفذ اه ح فتح معنى قرز يقال فائدة ذكر الثمرة ليقابل قوله و له ثمرة مستدامة و مثله عن المفتي و يظهر في مسألة الطلاق السني اه مي فيحقق الثمرة المستدامة كالوطء و نحوه اه زه$$==ر و سيأتي في قوله فخلاف اه ( 9 ) مثاله لو قلد ح في أن الوطء بعد الوقوف و قبل رمي جمرة العقية بحصاة ليس يفسد الحج ثم انه حج و وطئ قبل رمي جمرة العقية بحصاة ثم تغير اجتهاده الي أن الوطء قبل الرمي مقسد للحج فانه لا يجب على المقلد اعادة الحج بل قد صح اه تلخيص قرز ( 10 ) أي لا يجب اعادة ما قد صلى اه كب و كذا الزكاة بعد إخراجها اه قرز

/ 582