سجادة الغير لايجوز رفعها - منتزع المختار من الغیث المدرار المفتح لکمائم الأزهار فی فقه الأئمة الأطهار جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتزع المختار من الغیث المدرار المفتح لکمائم الأزهار فی فقه الأئمة الأطهار - جلد 1

أبوالحسن عبدالله بن مفتاح

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

سجادة الغير لايجوز رفعها

[ بناء على ان صلوة تصح نافلة ( و ) الا ( فاسد الصلوة ( 1 ) فانه لا يسد الجناح أيضا ذكره أبو جعفر و قال ص بالله و على خليل انه يسد و قد دخل تحت فاسد الصلوة المجبر عند من قال بكفره فانه انما لم يسد عند من قال بكفره لفساد صلوته لا لمجرد الكفر ( 2 ) و ما عدا هذين فانه يسد الجناح بالاجماع كالفاسق و المتنفل و المتاهب و ناقص الطهارة لعذر و ناقص الصلوة لا قعاد أو غيره قيل ع و ذكر الامير على بن الحسين أن المستلقى يسد الجناح و يقف عند رجليه ( 3 ) على قول الهادي و على قوم م بالله يخير ( 4 ) ( فينجذب ( 5 ) ندبا ( من ) كان واقفا ( بجنب الامام أو في صف ] صلاتهما يصح الانضمام إلى أحدهما و مقتضى فولنا ان الصبي لا يسد الجناح و ان الصف الاول كله بمثابة رجل واحد لا يصح الانضمام إلى أحدهما الجواب انا نقول بصحة صلاتهما لهما و لا يلزم من صحتها لهما لزوم حكم صحتها و هو سد الجناح لنا إذا لم يصححها لنا فيلزمنا مقتضى صحتها و انما يلزم مقتضات الصحة من ثبتت له فيه الصحة اه ( 1 ) فسادا مجمعا عليه أو في مذهبه عالما عامدا قرز ( 3 ) بل لمجرد الكفر لعله بعدم صحة الوضوء اذ أخل بشرط من شروطه و هو الاسلام قرز يريد بقوله لا لمجرد الكفر انه لا يجوز التكفر الا بدليل فلا يجوز التقليد بالكفر بل يجوز التقليد بأنه فاسد صلاة من تكفير و لا تفسيق اه و قد ذكر في مقدمة البيان عن ض عبد الله الدواري انه لا يجوز تقليد الهادي في نجاسة رطوبة المجبر لا في كفره اذ النجاسة ظنية و التكفير قطعي اه تي ينظر اذ هما متلازمان اه مي و أيضا فانه لا يجوز التقليد في عملي ؟ مترتب على علمي كما تقدم في في المقدمة و التقليد في عدم سد الجناح و نجاسة الرطوبة مترتب على القول بكفر المجبر و نحوه و هو مما لا يجوز التقليد فيه ينظر اه عن القاضي محمد بن على الشوكاني ( 3 ) و عند اليتي القاعد قرز ( 4 ) اما وقف عند رأسه أو عند رجليه لان صلاته على جنبه الايمن اه أما إذا كان الواقف بجنب ؟ فانه يقف عند رجليه اتفاقا قرز ( 5 ) فلو جذب المصلي واحدا و دخل مكانه فسدت ( 1 ) صلاته أفتى بذلك حى الفقية محمد بن خليفة قال عليلم و هو نظر جيد لانه غصب مكانه و أما الصبي فله جذبه كما لو وجده بجنب الامام اه ان و قيل لا يجوز جذب الصبي لانه قد ثبت له حق الا برضاه لانه من الحقوق اليسيرة اه و في الغيث انه لا حق له في المسجد لانه موضع للعبادة و لا عبادة للصبي اذ لا يستحق ثوابا بالانفاق و قول من قال انها نافلة لا يريد أنه يستحق ثوابا بل يستحق عليها عوضا فأشبه النافلة من حيث انه يستحق عليها منافع جمله و ان أراد استحقاقه للثواب فباطل قطعا لعدم التكليف اذ الثواب فرع التكليف فيكون المختار ان الصبي و فاسد الصلاة سوي في انه إذا جذبه احد و دخل مكانه صحت صلاته ( 1 ) و أما سجادات الغير هل له أن يرفعها قال عليلم ذلك محتمل قال و الاقرب انه غلب على ظنه ان صاحبها يدرك الصلاة لم يكن له رفعها قال و يحتمل انه ان غلب على ظنه انه يتراخى مقدار أقل الصلاة و هو ركعتان ان له رفعها اه من تعليق النجري و عن الشامي ان كان في الصف الاول فان كان يظن حضوره قبل الركوع ( 2 ) لم يزل و الا أزال و ان كان في سائر الصفوف المتأخرة فان كان يمكن إتمام الصلاة مع بقائها كأن يكون من كل جانب اثنين فصاعدا لم تزل و الا كان كالصف الاول مي قرز ( 2 ) و هذا حيث كان من أحد الطرفين و الا فلهم حق في تكبيرة ؟ الاحرام و يخشى عدم انعقاد صلاة أهل الصف فيزيل قرز الجذب واجب لورود الدليل لمن أراد الدخول مع الجماعة و هو ما رواه زيد بن على عليلم ان رسول صلوات الله عليه و سلامه رأى رجلا صلى خلف الصف فقال الرسول صلى الله عليه و آله و سلم هكذا صليت وحدك ليس معك احد قال نعم فقال قم

/ 582