منتزع المختار من الغیث المدرار المفتح لکمائم الأزهار فی فقه الأئمة الأطهار جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتزع المختار من الغیث المدرار المفتح لکمائم الأزهار فی فقه الأئمة الأطهار - جلد 1

أبوالحسن عبدالله بن مفتاح

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ لا يجوز للمؤتم ( 1 ) التأخر لفعله فان قعد له بطلت صلاته ( 2 ) عند أبى ط و قال ض زيد و الناصر لا تفسد ( 3 ) قيل ل و هو القياس لانه لا يسبق الا بركن واحد ( 4 ) فقط قيل ف و هذا الخلاف ( 5 ) إذا لم يقعد له الامام بالكلية فاما لو قعد له الامام و قام قيل المؤتم فبقى المؤتم قاعدا لاتمامه و أدرك الامام قائما لم تفسد صلاته بالاجماع قيل ع هذا ( 6 ) إذا كان تأخره قدر التشهد الاوسط ( 7 ) لا أكثر الصورة الثانية ان يتأخر المؤتم عن التسليم مع الامام فان ذلك لا يفسد مع أنه قد تأخر بركنين و هما التسليمتان الصورة الثالثة حيث يتوجه المؤتم حتى كبر الامام و قرأ و ركع ثم كبر المؤتم و أدركه راكعا قبل أن يعتدل فان ذلك لا يفسد مع انه قد تأخر بركنين فعليين ( 8 ) متواليين و هما القيام حال التكبيرة و القيام حال القراءة و قيل ف الركنان هما القيام و الركوع ( 9 ) فائدتان الاولى ذكرها ا ص ش ( 10 ) انه يستحب لمن أتى الجماعة أن يمشي بالسكينة و الوقار و لا يسعى لها و ان فاتت ( 11 ) لقوله صلى الله عليه و آله إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها و أنتم تسعون ( 12 ) و لكن أئتوها و أنتم تمشون و عليكم السكينة ( 13 ) ] اه سيدنا حسن رحمه الله قرز ( 1 ) ما لم يكن الامام مسافرا فان المؤتم يقعد له ( 2 ) مع العمد و قرز ( 3 ) قوى مع السهو ( 4 ) قلنا زيادة ركن عمدا لان الزيادة هنا من المؤتم اه مفتي ( 5 ) الكلام لابى العباس ( 6 ) كلام الفقية ف كلام أهل المذهب كما حكاه الصعيتري و السلوك و غيرهما و لهذا تكلم الفقية ع بعد ذلك و أشار اليه اذ لا يصح أن يفرع الفقية غ على كلام الفقية ف لتقدمه عليه اه و لفظ حاشية هذا كلام الفقية ع عائد إلى الخلاف بين أبى ط و بين الناصر وض زيد لا إلى قول الفقية ف اذ الفقية ع متقدم عليه اه القول لابى العباس فحينئذ قول الفقية ع هو القوي و هو صريح البيان اه و الله أعلم ( 7 ) المذهب و لو كثر حيث أدركه قائما و هو ظاهر الاز اذ هو موضع قعود له و قرز ( 8 ) لقائل أن يقول ان السبق المذكور في هذه الصورة وقع قبل الائتمام به فما وجه هذا الكلام و يمكن انه لما اعتد بتلك الركعة ثبت له حكم المؤتم فيها و ان لم يحرم قبل الركوع ( 9 ) يؤخذ من هذا أن المراد بالركنين الاول و واجب الثاني اه و لفظ حاشية هذا مبنى على القول بانه يحصل سبق الامام بركنين و ان لحقه المؤتم في آخر الثاني و الاول مبنى على القول بانه لا يكون سابقا الا حيث لحقه في الثالث اه شرح بهران و الله أعلم ( 10 ) بل قد ذكره الامام الولى زيد بن على أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه و آله اه شفاء و مجموع ( 11 ) يعنى الجماعة ( 12 ) قال في الشفاء الا في صلاة الجمعة لقوله تعالى فاسعوا إلى ذكر الله اه بلفظه و ذكر في الشفا في باب صلاة الجمعة ان المراد بالسعى المضي ؟ فاسعوا إلى ذكر الله أى أمضوا و قوله تعالى ان سعيكم لشيء أى العمل و يقال سعى سعيا أي عمل عملا اه ( 13 ) في القلب لقوله تعالى أنزل السكينة في قلوب المؤمنين في القلب

/ 582