مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و يؤيده ايضا ما رواه الكاهلي عبد الله بن يحيى ( في الصحيح ) قال : سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول : طاف رسول الله صلى الله عليه و آله على ناقته العضباء ( 1 ) و جعل يستلم الاركان بمحجنه و يقبل المحجن ( 2 ) . و هذه مؤيدة لعدم وجوب الاستلام ، و الاستقبال ، و التقبيل ، و الدقة في مقارنة النية للمقاديم ، كما قالوا ، فتأمل و لقول ابى عبد الله عليه السلام ( في حديث ) : ان وجدته خاليا و الا فسلم من بعيد ( 3 ) . و في اخرى عن الرضا عليه السلام ( في حديث ) : إذا كان كذلك فأوم اليه ايماء بيدك ( 4 ) . و اعلم ان وجه كون الاستلام مندوبا مع وقوع الامر به في الاخبار الكثيرة ، مع الاصل ، و الشهرة ، و مقارنته بأمور مستحبة و دلالة سوق الكلام في مثل هذا الموضع على الاستحباب ، و عدم افادة دليل كون الامر للوجوب اليقين مطلقا ، و وجود أكثر الاستحبابات بأمر قول ابى عبد الله عليه السلام ، في حسنة معاوية بن عمار : هو ( اى الاستلام ) من السنة ، فان لم يقدر فالله أولى بالعذر ( 5 ) .


1 - بالعين المهملة و الضاد المعجمة ، و في النهاية : في الحديث : كان اسم ناقته العضباء ، و هو علم لها منقول من قولهم ناقة عضباء اى مشقوقة الاذن ، و لم تكن مشقوقة الاذن .

2 - المحجن كمنبر عصاء معوجة الرأس كالصولجان .

3 - الوسائل الباب 16 من أبواب الطواف الرواية 4 صدر الرواية هكذا : عن سيف التمار قال : قلت لابى عبد الله اتيت الحجر الاسود فوجدت عليه زحاما فلم ألق الا رجلا من اصحابنا فسألته فقال : لا بد من استلامه فقال : ان وجدته إلى آخر .

4 - الوسائل الباب 16 من أبواب الطواف الرواية 5 صدرها هكذا : عن محمد بن عبيد ( عبد ) الله قال : سئل الرضا عن الحجر الاسود و هل يقاتل عليه الناس إذا كثروا ؟ قال : إذا كان إلى آخره .

5 - الوسائل الباب 16 من أبواب الطواف الرواية 2 صدرها هكذا : عن معاوية بن عمار قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن رجل حج و لم يستلم الحجر ؟ فقال : هو الخ .

/ 550